بنكيران يرفع لائحة التعديلات الهيكلية وأسماء المرشحين للإستوزار إلى الملك

0

زنقة 20 . الرباط

أفرد مصدر خاص لـموقع “زنقة 20″، أنَ رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، يتجهُ نحو إقرار “تعديل هيكلي” على بعض الوزارات، بالإضافة إلى الإطاحة بوزراء تطاردهم فضائح أخلاقية وفساد وأُثير حولهم الجدل في الفترة الأخيرة.

و علم موقع زنقة 20 أن ‘عبد الاله بنكيران’ كان ينتظر اتصال الملك أمس الجمعة خلال حضوره لندوة ‘القانون الجنائي’ الذي نضمته ‘الحركة الشعبية’.

و كشف ‘بنكيران’ قبل القاء كلمته في اللندوة، أنه سيكون مضطرا لمغادرة الندوة في حال تلقيه اتصالا هاتفيا، مرجح أن يكون من الديوان الملكي، حيث أقدم على وضع هاتفه النقال أمام عينيه بالمنصة.

وأكدَ موقع زنقة 20 أنَ التعديل الثاني الذي سيطال الحكومة بحر الأسبوع المقبل، سيكون أكبر من مجرد تعويض لكل من وزير الشباب والرياضة، محمد أوزين، و ‘عبد الله باها’، حيث غادر الأول على خلفية ‘فضيحة ملعب مولاي عبد الله’ و رحل الثاني اثر حادثة سير غامضة، بل سيشمل التعديل وزراء تحوم حولهم شبهة الفساد وتطاردهم فضائح أخلاقية.

وكشفَ ذات المصدر المقرب من رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، أنَ رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، رفعَ إلى الملك محمٌد السادس، التعديلات التي من المقرر أن تعرفها الحكومة، وأنهُ ينتظر موافقة الملك لإعلان تاريخ ميلاد “حكومة بنكيران 3”.

ورفض المصدر نفسه، الكشف عن الأسماء التي سيشملها التعديل، غير أنه شدد على أن الأمر سيكون “تعديلا” جزئيا وهيكليا للحكومة، وبالتالي سيكون أوسع من تعويض وزير بوزير آخر”.

وسبق لعبد الإله بنكيران أن أقر بعدم رضاه على التشكيلة الوزارية التي دخل بها حزبه الحكومة الحالية، حيث سبق له أن قال: “إنني ممن يعتقدون أن بعض الإخوان لا ينبغي أن يكونوا وزراء، لكن الآلية الديموقراطية أعطت 14 اسما، وكان علينا أن نختار من بينهم”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد