صراعات بين أنصار أوزين وتاتو تعرقل إعادة إحياء الشبيبة الحركية والدرمومي يعد بالمفاجئة

0

زنقة 20 . خاص

تعقد شبيبة حزب الحركة الشعبية يومي 24 و 25 أبريل، مؤتمرها الوطني بعدما تم تأجيله لعدة مرات بسبب صراعات بين أنصار محمد اوزين وتاتو.

وكشف مصدر خاص من داخل المكتب السياسي لحزب “السنبلة”، أن الأخير تدارس في إجتماعه المطول ليوم الثلاثاء 07 أبريل، نقطة إحياء الشبيبة الحركية بعدما قرر المجلس الوطني بقبرها، وذلك من خلال تأسيس فيدرالية شبابية تضم مكاتب جهوية تسمى بـ”الشباب الحركي”.

غير أن مصالح الوزير السابق محمد أوزين، يقول العضو في المكتب السياسي للحزب في تصريحه لموقع “زنقة 20″، كان له رأي آخر بمناداته للكاتب الوطني عزيز الدرمومي للإشراف على مؤتمر الشبيبة الحركية وفق تبادل المصالح.

ورجحت مصادر موقع زنقة 20″، أن تسند رئاسة المنظمة الشبابية،لـ هشام فكري عضو ديوان الوزيرة حكيمة الحيطي، والمدعوم من طرف خطيبته أخت الوزير السابق محمد اوزين، عضوة ديوان امحند العنصر. في حين أعلن سامي عايش عضو المجلس الوطني، والذي وصفته مصادر موقع زنقة 20، بالخصم الشديد لـ تاتو و الدرمومي عن ترشحه لرئاسة المنظمة الشبابية.

وأكدت مصادرنا، أن عزيز الدرمومي، يستعد لتفجير مفاجئة كبرى خلال أشغال التحضير، التي من شأنها أن تخلط أوراق القيادة وتعيد رسم خارطة جديدة لميلاد الشبيبة الحركية، خصوصا مع مناداته من طرف محمد أوزين للإشراف على مؤتمر الشبيبة الحركية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد