سكوب: رسميا هاته هي الأسماء المرشحة لخلافة أوزين

0

زنقة 20 . الرباط

علم موقع زنقة 20 من مصدر جد مطلع، أن “محند العنصر”، الأمين العام لحزب “الحركة الشعبية” قد وضع لائحة بأسماء المرشحين الحركيين لشغل منصب وزير الشباب والرياضة الشاغر، بعدما غادره “محمد أوزين”.

و حسب مصدرنا الموثوق، فان لائحة الحركيين تضم ثلاثة أسماء فقط، أطلع عليها موقعنا.

jjj

مختار غامبو .. مرشح “الجهات العليا”

يأتي “مختار غامبو” كأقوى مرشح لمنصب وزير الشباب والرياضة، حيث يلقى دعماً داخل حزب “السنبلة”، وسبق لرئيس المجلس الوطني “محمد فاضيلي”، أن أبدى دعمه لتولي “غامبو” حقيبة “الشباب والرياضة”، فيما لقي دعماً من “جهات عليا”، مقربة من نفس الحزب، حيث سبق أن تولى “غامبو”، رئاسة الجامعة الدولية للرباط، بدعم قوي من مستشار الملك “أندري أزولاي”.

و عُرفَ “مختار غامبو” ابان انضمامه لـ”الحركة الشعبية”، بنشاطه على المستوى الدبلوماسية الموازية، كأستاد جامعي، خاصة بالولايات المتحدة بحضور دبلوماسيين أمريكيين وقياديين بلوبيات يهودية مساندة للمغرب، حيث قاد عدد من الأنشطة الجمعوية على مستوى عال، لدعم الوحدة الترابية للمغرب، حيث يُصحسب له تنظيم موائد مستديرة ولقاءات بتمويل شخصي. و مختار غامبو، برلماني عن اقليم الدريوش، بالريف.

و حسب مصدرنا الموثوق، فان لائحة الحركيين تضم ثلاثة أسماء فقط، أطلاع عليها موقعنا.

yih(1)

فاطنة الكحيل .. الصوت النسائي

تُعتبر حظوظ “فاطنة الكحيل” للظفر بحقيبة “الشباب والرياضة” قليلة بالنظر لاهتماماتها الأسرية والنسائية عوض الرياضية والخاصة بالشباب، غير أن حضورها القوي على مستوى النساء الحركيات، يجعلها من أبرز المنافسات لمختار غامبو.

فهي عضو بالمكتب السياسي، وبرلمانية ورئيسة جماعة “عرباوة” بجهة الغرب الشراردة بني حسن، وسبق لقيادات حزبية أن دعمت “الكحيل” لتولي أحد المناصب الوزارية مند أول نسخة لحكومة “بنكيران”، وتلقى دعماً من لدن النساء الحركيات.

ظهورها بأحد البرامج الحوارية بالتلفزيون المغربي، لم يكن في صالحها بالمرة، حيث ظهرت بصورة لم تقنع الحركيات، بل واعتبرت احدى الحركيات في تصريح لموقع زنقة 20 أن “الكحيل” كان عليها التواري عن الظهور اعلاميا لتفادي “الحريق الاعلامي” داخل وخارج الحزب، لتولي مسؤولية داخل الحكومة.

yug(1)

لحسن السكوري .. حظوظ و ‘فضائح’

لحسن السكوري، القيادي بحزب “الحركة الشعبية”، يشغل مديراً لديوان “محند العنصر” حالياً، المرشح الأبرز لتولي حقيبة “الشباب والرياضة”، بالنظر لقربه من الوزير المكلف من قبل رئيس الحكومة، لتسيير شؤون وزارة “أوزين” سابقاً.

ما أصبح يُسمى داخل حزب “الحركة الشعبية” بـ”فضائح السكوري”، أصبحت الشبح التي تؤرق طموحه في تولي حقيبة “الشباب والرياضة”، خاصة ابان توليه مهام دبلوماسية خارج أرض الوطن، وهي “الفضائح” التي تم تسريبها من قبل “خصوم” داخل نفس الحزب، على حد قول مصدرنا، حيث قد تكون في غير صالح المرشح لحقيبة “الشباب والرياضة” رغم عدم التأكد من صحتها.

حركي فضل عدم دكر اسمه، اعتبر في تصريح لموقع زنقة 20 أن “السكوري” يملك مؤهلات لا تتناسب مع منصب حقيبة كوزارة الشباب والرياضة.

و “السكوري”، قنصل سابق للمغرب بفرنسا، عضو المجلس الوطني للحركة الشعبية، وسبق أن عمل خبيراً اقتصادياً.

من جهة أخرى، لم يحسم “عبد الاله بنكيران” في طريقة التعديل الحكومي المنتظرة خلال أيام فقط، حيث أفرد مصدرنا أن رئيس الحكومة، لم يُطلع أحد بما في دلك زعماء أحزاب الأغلبية، على ما ادا كان التعديل سيكون موسعاً أم سيقتصر على منصب “الشباب والرياضة” فقط، فيما يُضيف مصدرنا أن “بنكيران” ينتظر الضوء الأخضر من مستشاري الملك لتقديم لائحته للتعديل الوزاري، ولا يملك شخصياً اتخاد قرار التعديل في الزمن الدي يُريد.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X