حيدر وكينيدي تقودان حملة لتوسيع مهام “المينورسو” بالصحراء

0

زنقة 20 . وكالات

في حملة جديدة له ضد المغرب بعد اقتراب الموعد الأممي لمناقشة قضية الصحراء، استقبل مركز روبرت كينيدي للعدالة وحقوق الإنسان الناشطة أمينتو حيدار، في إطار حملة يقودها المركز لدى أعضاء مجلس الأمن لتوسيع مهمات بعثة المينورسو لتشمل حقوق الإنسان في الأقاليم الجنوبية للمملكة خلال الجلسة التي من المنتظر أن يعقدها مجلس الأمن لمناقشة قضية الصحراء في أبريل القادم.

وعملت كيري كينيدي، رئيسة المركز، على الترويج لأمينتو حيدار كناشطة حقوقية تدافع عن حقوق الصحراويين وتسهيل لقاءاتها مع عدد من ممثلي بعثات حفظ السلام، بالإضافة إلى عدد من أعضاء مجلس الأمن لمطالبة المجلس والأمم المتحدة بضرورة توسيع صلاحيات المينورسو.

والتحرك الجديد لمركز روبرت كينيدي يأتي أسابيع بعد تقرير أصدره يدعو من جديد إلى ضرورة إدراج مهمة مراقبة حقوق الإنسان والتقرير عنها ضمن مهام بعثة المينورسو.

وتتزايد حملات المركز الأمريكي، الذي تقوده ابنة السيناتور الأمريكي السابق روبرت كينيدي، كلما اقتربت جلسة مجلس الأمن المخصصة لمناقشة قضية الصحراء، حيث يطلع أعضاء المجلس على تقرير المبعوث الأممي للصحراء.

وتجمع المركز شراكات مع عدد من التنظيمات الحقوقية الموالية لجبهة البوليساريو، والتي تعمل على الترويج لأطروحتها.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد