بالفيديو . بنكيران : قبولي بالإستقلال في الحكومة ليس حباً في شباط ولكن احتراماً لحزب ‘علال’

0

زنقة 20 . الرباط

قال رئيس الحكومة المكلف “عبد الإله بنكيران” إنه كان حريصاً على بدء مشاوراته مع الأحزاب لتشكيل الحكومة مع حلفائه في الحكومة المنتهية ولايتها وهم الحركة الشعبية و التجمع الوطني للأحرار و التقدم و الإشتراكية مضيفاً بالقول “رغم انني أنتظرت 10 أيام بعد تعييني رئيساً للحكومة للبدء في المشاورات و انتظرنا انتهاء مؤتمر الأحرار الذي أفرز قيادةً جديدة”.

و أضاف “بنكيران” في كلمته أمام المجلس الجهوي للحزب بجهة الرباط أمس الأحد و التي بثها الموقع الرسمي للحزب مساء اليوم في الدفعة الثانية من شريط فيديو بث فصله الأول أمس الإثنين أنه تحدث مع رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار “أخنوش” و طلب منه إذن بدء المشاورات مع أحزاب أخرى فأذن لي.

http://www.youtube.com/watch?v=fGGKc-Vpfr0&feature=youtu.be

و أوضح “بنكيران” أن علاقته مع “أخنوش” جد إيجابية باستثناء موقف واحد كان سببه حسب رئيس الحكومة جريدة يومية مشيراص إلى أن رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عبر في مرات كثيرة له عن سروره للإشتغال إلى جانبه لكن شرطه بإقصاء حزب الإستقلال من الحكومة غير معقول “هادا حزب الإستقلال ..حزب علال الفاسي و لن نتنكر له” يضيف بنكيران.

واعتبر رئيس الحكومة أن ماحدث بينه و بين الأمين العام لحزب الإستقلال في السابق كفيل بأن يقطع علاقته به و لا يكلمه “لكن أنا ماكنشوفش الأمور بهاد الطريقة و لكن هادا حزب الاتقلال .. حزب علال الفاسي و لن نتنكر له”.

وكشف “بنكيران” أن شباط “جا عندي وقال لي حنا جينا قررنا ندخلو للحكومة وخا ما تعطينا حتى شي منصب وسنساندك.. ونقولو لا.. بالعكس هادا حزب عتيد وله رصيد وا مازال ونحن سنسانده”.

 

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد