هروب 11 تلميذا جزائريا من الألعاب العالمية المدرسية بفرنسا رفضوا العودة إلى القوة الضاربة

0

زنقة 20 . وكالات

أقدم 11 تلميذ جزائري على الهروب عقب مشاركتهم في البطولة العالمية للألعاب المدرسية في فرنسا.

وأفادت مصادر متطابقة، أن عملية الفرار تمت على مراحل، ليصل عدد التلاميذ الذين غادروا المعسكر إلى 11، كانوا مقبلين على اجتياز امتحان شهادة البكالوريا.

وفي أول تعليق رسمي على ما حصل، وصف رئيس الاتحادية الجزائرية للرياضة المدرسية عبد الحفيظ إيزم، ما حصل بالسابقة الخطيرة، وأن “الرياضيين الذين فرّوا في فرنسا خانوا الأمانة”، وتحدث عن خيانة داخلية وخارجية مكنت الرياضيين من الفرار.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد