5400 من العمال المغاربة في سبتة ومليلية يطالبون بتسوية أوضاعهم قبل فتح الحدود

0

زنقة 20 | الرباط

طالب ممثلو العاملات والعمال المغاربة “العابرين للحدود” الذين كانوا يشتغلون بمدينتي مليلية وسبتة المحتلتين، قبل انتشار جائحة كوفيد 19، بتسوية وضعية 5400 من زملائهم الذين انتهت عقود عملهم الإسبانية، وذلك على بعد أيام  فقط من العودة المرتقبة  لحركة المرور  بالمعابر الحدودية البرية مع المدينتين المحتلتين.

وأوضح ممثل هؤلاء العمال ، مروان شكيب (الاتحاد المغربي للشغل) ، في تصريح لوكالة الأنباء الاسبانية، أوردت ( إلفارو دي مليلية)مضامينه ، أن  الأغلبية المطلقة من هؤلاء العمال  البالغ عددهم حوالي  5400 عاملة وعاملا،  لم يعودوا يتوفرون على عقود عمل صالحة.

وضاف أن  هؤلاء الأشخاص ، الذين دأبوا على التنقل إلى مليلية وسبتة كل يوم للعمل ، فقدوا وظائفهم، كما فقدوا علاقاتهم القانونية مع أرباب عملهم بعد إغلاق هذه المعابر الحدودية منذ أكثر من عامين بسبب فيروس كورونا ، ثم الأزمة الدبلوماسية بين المغرب واسبانيا.

وأكد أن فقط 230 عاملة وعاملا  ، وفقًا لتقديراته ، ما يزالون يتوفرون على تراخيص العمل سارية المفعول.

وتعتبر قضية المغربيات والمغاربة العاملين بمليلية  وسبتة  من ضمن القضايا التي تتفاوض السلطات الإسبانية والمغربية بشأنها قبل إعادة فتح المعابر الحدودية البرية.

ويطالب هؤلاء بتسوية وضعيتهم القانونية بما يسمح لهم باستئناف عملهم بالمدينتين  المحتلتين، و تجديد أو الحصول على تراخيص عمل جديدة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد