وهبي : الأمانة ثقيلة

0

زنقة 20 | الرباط

أكد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي، اليوم الأربعاء بالرباط، أن ثمة حاجة اليوم إلى تشكيل حكومة قوية ومنسجمة وقادرة على الاستجابة للانتظارات الكبيرة للمواطنين على المستويين الاقتصادي والاجتماعي.

وقال وهبي في كلمة له خلال لقاء صحفي بالرباط ، أعلن خلاله رئيس الحكومة المعين عزيز اخنوش عن الأغلبية الحكومية التي ستتكون من أحزاب التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة والاستقلال، إنه “يتعين علينا أن نقدم نموذجا لحكومة قوية، منسجمة وتشتغل على جميع الواجهات (…) وتتعامل بمسؤولية مشتركة وتواجه الملفات ولا تؤخرها”.

و أضاف : “مسؤوليتنا داخل الأغلبية الحكومية ستكون كبيرة لأن انتظارات المغاربة كثيرة و سنشتغل على تهيئ حكومة منسجمة تتعامل بأفق مشترك وتتجاوب مع الملفات ولا تتأخر في معالجتها ونتمنى أن نكون في مستوى الأمانة الثقيلة”.

وأكد أمين عام حزب الأصالة والمعاصرة الذي حل ثانيا في الاقتراع التشريعي لثامن شتنبر برصيد 87 مقعدا، أن الارادة المشتركة للأحزاب المشكلة للأغلبية الحكومية، “هي التي يمكن أن تبني نموذجا جيدا لحكومة منسجمة بأفكارها وفي سلوكها ومواقفها تجاه القضايا” مشددا على أن حزبه “سيساعد بشكل كبير على تحقيق هذا الانسجام”.

ونوه وهبي في هذا السياق، بالتحالف بين الأحزاب الثلاثة على مستوى المؤسسات الترابية “من أجل بناء مؤسسات جماعية وترابية قريبة من المواطن، ومنسجمة” ، معربا عن الأمل في أن يشمل هذا التنسيق المؤسسات الحكومية.

وقال وهبي إن حزب الأصالة والمعاصرة سيتعامل بحسن نية وبصدق ونزاهة وجرأة ووضوح طيلة فترة ولاية هذه الحكومة، مضيفا أن ” الإرادة والشجاعة والجرأة ستعطي للمغرب تجربة فريدة، وستؤكد للعالم والعالم العربي بأن المغرب يعالج قضاياه بشكل ديموقراطي “.

تجدر الإشارة الى أن الأحزاب الثلاثة المشكلة للأغلبية الحكومية تتوفر على 270 مقعدا، موزعة على حزب التجمع الوطني للأحرار المتصدر للانتخابات التشريعية ب 102 مقعدا، ثم حزب الاصالة والمعاصرة ب 87 مقعدا فحزب الاستقلال بمجموع 81 مقعدا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X