الإدريسي : الجزائر كانت ملجأ آمنا لسكان الريف

0

زنقة 20 . الرباط

قال الباحث علي الإدريسي، الأستاذ بجامعة الرباط، و المختص في التاريخ المغربي عامة و الريف خاصة أن الجزائريين وقفوا بقوة إلى جانب المقاومة الريفية المغربية من 1821 إلى1926.

وأشار الإدريسي خلال مداخلته ضمن فعاليات الملتقى الدولي “مساهمة الجزائريين في حركة التحرر العربي خلال القرنين 19 والقرن العشرين”، الذي ينظم على مدى يومين بالجزائر، إلى الحضور الجزائري القوي في المقاومات الشعبية العربية تحديدا في المغرب، فلسطين سوريا وتونس.

كما أوضح الباحث الإدريسي، أن الحضور الجزائري كان هام جدا خلال “حرب الريف” في المغرب سنة 1926، حيث ظلت حدود الجزائر ملجأ لسكان الريف المغربي، والبوابة الأكثر أمنا لسكان الريف المغاربة، خلال الحرب التي قادها المستعمر الإسباني في المغرب.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد