فضيحة . محاكمة المدير العام لبنك المغرب الخميس بتهمة اصدار شيك بدون رصيد

0

زنقة 20 . الرباط

تعيش إدارة بنك المغرب، على وقع ضجة كبيرة، بعد اعتقال عبد اللطيف فوزي ،المدير العام للبنك الذي يعد بمثابة اليد اليمنى لوالي بنك المغرب عبد اللطيف الجوهري.

وحسب أخبار اليوم، فقد تم ايداع فوزي السجن ،متابعا بتهمة إصدار شيك بدون رصيد، تبلغ قيمته 285 مليون سنتيم، حيث تقدم متضررون بشكاية ضده إلى وكيل الملك بالرباط.

وخلف قرار اعتقاله، تساؤلات كثيرة حول كيف أمكن لمسؤول كبير أن يتورط في هذه الفضيحة.

ومن المنتظر ،أن يمثل المسؤول البنكي الخميس ،في حالة اعتقال أمام هيأة القطب الجنحي التلبسي بابتدائية الرباط ،على خلفية تهمة إصدار شيك بدون رصيد قيمته 285 مليونا، وذلك بعدما استدان المبلغ المذكور من إحدى شركات التأمين بالعاصمة الرباط قصد إحداث مشروع استثماري رفقة زوجته، وبعد فوات الأجل المتفق عليه مع الشركة لاسترجاع المبلغ، تبين أن الشيك بدون مؤونة.

وتضيف جريدة “الصباح” ،أن تدخلات جرت على أعلى مستوى لتجنب اعتقال المتهم، إذ أن القضية أحيلت في يونيو الماضي على النيابة العامة وعرفت تمتيعه بالسراح المؤقت لتسوية المشكل، ومنحه مدة لتسديد ما بذمته، إلا أنه تجاوز المدة دون الوفاء بالتزامه.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد