الفيزازي : هناك معتقلون إسلاميون سجنوا خطأً

0

زنقة20. رجاء بوديل

قال الشيخ السلفي محمد الفيزازي، إن بعض المعتقلين في السجون بتهمة الإرهاب لا تنفع معهم إلا المقاربة الأمنية المتقدمة في المغرب، لأنهم بايعوا داعش ولا مجال للتحاور معهم.

وأورد الفيزازي، في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع “الفايس بوك”: “المعتقلون الاسلاميون في السجون بتهمة الإرهاب ثلاثة أصناف، صنف لا تنفع معهم إلا المقاربة الأمنية المتقدمة في المغرب، لأنهم بايعوا داعش ولا مجال للتحاور معهم، وصنف متذبذب الأفكار ما يستدعي فعلا فتح حوار معهم تقوم به المؤسسات العلمية الرسمية، وصنف ثالث، هم أبرياء قد تكون جرفتهم حملة اعتقال عن طريق الخطأ وهؤلاء، حسب قناعاتي الشخصية، هم بحاجة إلى إعادة النظر في وضعيتهم وفي استمرار حبسهم”.

وجاءت تدوينة الفيزازي، بعد أن طالب عدد من المعتقلين الإسلاميين في أحداث 16 ماي، بالإفراح عنهم في التماس قدموه للملك محمد السادس، بهدف إعادة التحقيق في القضية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد