يتيم : بيان ‘الرباعية الحزبية’ هو مطالبة صريحة بالحصول على أكبر ‘غنيمة’ من المناصب الوزارية

0

زنقة 20 . الرباط

قال القيادي في العدالة و التنمية “محمد يتيم” تعليقاً له على حرب البلاغات بين حزبه و حزبي التجمع الوطني للأحرار و الحركة الشعبية إنهم “يريدون حكومة قوية بستة احزاب .. استجابة لروح خطاب دكار”.

وتسائل “يتيم” في تدوينة نشرها على صفحته الفايسبوكية بالقول “هل يمكن ان يصدق ان البيان الرباعي يمكن ان ينتهي الى تشكيل حكومية قوية منسجمة بعيدا عن منطق توزيع الغنائم. الوزارية ؟؟؟؟؟”.

tm

كلام “يتيم” جاء ليقول إن الأحزاب الأربعة التي وقعت على بيان رفض الحكومة على مقاس بنكيران هو دعوة لاقتسام “الغنيمة” المتمصلة في المناصب الوزارية و ليس شيئاً آخر .

في ذات السياق قال الباحث المغربي و عضو حزب العدالة و التنمية “بلال التليدي” إن “بلاغ بنكيران ليس إعلانا للفشل بقدر ما هو إرادة لتصحيح الاختلالات الدستورية والسياسية التي صاحبت بعض سلوكات الأحزاب، إذ يعتبر بمثابة رد على المناورات التي تم افتعالها للضغط عليه من قبل الأحزاب الأربعة، ومقاومة لهذه الضغوط ووضع الجهات التي تخاطر بمستقبل البلاد أمام مسؤولياتها السياسية والتاريخية”.

واعتبر “التليدي” أن بلاغ بنكيران “رد على الاعتداء على صلاحيات رئيس الحكومة الدستورية في ممارسة مهامه في التشاور في الوقت الذي يطلب فيه من الأحزاب التي قدم لها عرضا للمشاركة بالجواب عن العرض رد على العبث السياسي الذي انخرطت فيه بعض الأحزاب، إذ بدل أن تبدي لرئيس الحكومة رغبتها ووجهة نظرها في ضمان أغلبية عددية كافية، يتم ابتزاز رئيس الحكومة وإدخال أحزاب لا يرى رئيس الحكومة أنها معنية بالمشاركة، كما أنه رد صارم على كل محاولة للي ذراعه بفرض شروط سياسية تأتي على نتائج الانتخابات بالإبطال وتحقق ما تم الفشل في تحقيقه انتخابيا”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد