أوروغواي تجمد العلاقات مع جمهورية الخيام و تقرر دعم السيادة المغربية على الصحراء

0

زنقة 20 | الرباط

جمدت الحكومة الأورغويانية علاقاتها مع جبهة البوليساريو الإنفصالية حسب ما نقلته صحيفة “إل أوبسورفادور” الأورغويانية.

وحسب ذات المصدر ، فإن أوروغواي في المقابل ستعمل على اتخاذ خطوات لتعميق العلاقات مع المغرب.

و أوردت الصحيفة الأورغويانية ، أن الحكومة المحلية عازمة على تعميق العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع المغرب ، الأمر الذي يتطلب بالضرورة إلغاء أو تعليق العلاقات مع البوليساريو.

و أشارت إلى أن أوروغواي اعترفت بالجبهة الانفصالية لأول مرة عام 2007 ، خلال حكومة تاباري فاسكيز الأولى.

و قبل أيام ، حل وفد هام من جمهورية الأورغواي، يضم أعضاء عن مجلسي الكونغرس ومشرفين على قطاعات حكومية إلى جانب فاعلين اقتصاديين وتجاريين، برئاسة Jorge Osvaldo Gandini Astesiano ، نائب رئيس مجلس الشيوخ.

الوفد الاورغوياني حظي باستقبال من طرف رئيس مجلس النواب و المستشارين.

وشدد وفد جمهورية الأورغواي خلال مباحثاته مع المسؤولين المغاربة على ضرورة تجاوز مخلفات الماضي وبناء علاقات جديدة قوامها التعاون والاحترام المتبادل لسيادة ووحدة الدول، مشددين على أنهم سيعملون من خلال هذه الزيارة وأخرى مستقبلا، ومن خلال مجموعة الصداقة البرلمانية، على التأسيس لعلاقات جديدة بين البلدين، وأنهم سيستثمرون زيارتهم الحالية لعقد لقاءات وجلسات عمل وزيارات تقربهم أكثر من المغرب ونموذجه التنموي والوقوف على الحقائق فيما يتعلق بقضية الوحدة الترابية وما تشهده الأقاليم الجنوبية من طفرة تنموية.

وكان البرلمان الاورغوياني، قد صادق مؤخرا بالإجماع على قرار جديد يؤكد من خلاله دعمه للمبادرة المغربية للحكم الذاتي في إطار السيادة الوطنية للمملكة ووحدتها الترابية.

وسبق لرئيس الأوروغواي،لويس لاكايي بو،ان عبر عن تقديره الكبير للمملكة المغربية، تحت القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مشيدا بالمكانة الاستراتيجية التي يتمتع بها المغرب في محيطه الاقليمي والقاري.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد