وفاة كندية داخل مصحة خاصة بالمغرب تتحول إلى قضية رأي عام في كيبيك

0

زنقة 20 | الرباط

فتح مكتب الطب الشرعي في كيبيك تحقيقًا حول الوفاة المأساوية لشابة من الكيبيك تبلغ من العمر 26 عامًا ، داخل مصحة خاصة بالمغرب ، بعد خضوعها لعملية جراحية.

ونقل موقع Journaldequebec ، عن مكتب الطب الشرعي في كيبيك قوله أنه لا تتوفر لديه حاليا المزيد من التفاصيل حول وفاة الشابة الكندية Florence McConnell ، مشيراً إلى أن جثتها أعيدت هذا الأسبوع إلى كيبيك.

و ذكر نفس المصدر ، أن الدكتور جاك رامزي هو الذي سيقود التحقيق في قضية فلورنس ماكونيل ، المقيمة في سان لامبرت و التي توفيت هذا الشهر في ظروف غامضة في المغرب.

و في رسالة نُشرت على فيسبوك ، كشف والد فلورنس ماكونيل أن ابنته توفيت بسبب “مضاعفات صحية بعد إجراء عملية جراحية لها في المغرب”.

ووصف ما حل بابنته بالمأساة ، حيث قال :” لا توجد كلمات أخرى يمكن أن تصف هذا الموقف”.

أصدقاء الشابة الكندية نعوها بكلمات مؤثرة ، ونشروا صورا لها خاصة تلك المتعلقة بسفرها نظرا لعشقها الكبير للسفر ، وكذا طموحاتها المهنية ودراستها لعلم الإجرام.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد