تقرير رسمي : 67% من المغاربة تدهورت معيشتهم في آخر سنة من ولاية حكومة البيجيدي

0

زنقة 20 ا الرباط

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، أن أزيد من 67 في المئة من الأسر المغربية صرّحت بتدهور مستوى معيشتها في العام الماضي، بيد أن المندوبية أوضحت أن مستوى ثقة الأسر استقر، خلال الفصل الرابع من سنة 2021، في 61.2 نقطة. وهي آخر سنة تولت فيها حكومة حزب العدالة والتنمية تدبير الشأن الحكومي.

وأكدت المندوبية في مذكرة إخبارية حول نتائج بحث الظرفية لدى الأسر خلال الفصل الرابع من سنة 2021، أن نتائج هذا البحث كشفت أن مستوى ثقة الأسر استقر في 61.2 نقطة، مسجلا بذلك تدهورا مقارنة مع الفصل السابق (65.5 نقطة) واستقرارا مقارنة مع نفس الفصل من السنة الماضية.

وأبرزت المذكرة أنه خلال الفصل الرابع من سنة 2021، بلغ معدل الأسر التي صرّحت بتدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا السابقة 67.4 في المئة، فيما اعتبرت 20.3 في المئة منها أنه مستقر، و12.3 في المئة سجلت تحسنا في مستوى المعيشة.

واستقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 55.2 نقطة عوض ناقص 41.5 نقطة خلال الفصل السابق، وناقص 46.6 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

أما بخصوص تطور مستوى المعيشة، أوضحت المذكرة أنه خلال 12 شهرا المقبلة، تتوقع 29.4 في المئة من الأسر تدهوره، و42.5 في المئة استقراره، في حين ترجح 28.1 في المئة تحسنه، ليستقر رصيد هذا المؤشر في ناقص 1.3 نقطة عوض 9.3 نقاط خلال الفصل السابق وناقص 17.4 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

وأشارت المندوبية إلى أنه خلال الفصل الرابع من سنة 2021، توقعت 84 في المئة من الأسر مقابل 6.4 في المئة، ارتفاعا في مستوى البطالة خلال 12 شهرا المقبلة ليستقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 77.6 نقطة، مقابل ناقص 78.3 نقطة مسجلة خلال الفصل السابق وأيضا خلال الفصل الرابع من السنة الماضية.

من جهة أخرى، اعتبرت 72 في المئة من الأسر، خلال الفصل الرابع من سنة 2021، أن الظروف غير ملائمة للقيام بشراء سلع مستديمة، في حين رأت 9.2 في المائة عكس ذلك. وهكذا استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 62.8 نقطة مقابل ناقص 62 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 61.2 نقطة خلال نفس الفصل من سنة 2020.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X