المغرب يعلن اكتشاف كميات كبيرة من الغاز الطبيعي في ساحل طنجة و العرائش

2

زنقة 20 | الرباط

قالت ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، إن المغرب أنتج 98 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي في سنة 2020.

وأوضحت الوزيرة، اليوم الإثنين، خلال أسئلة الشفوية بمجلس النواب، حول الانتقال الطاقي، أنه من المرتقب أن يصل الإنتاج إلى 110 مليون متر مكعب سنة 2021.

الوزيرة بنعلي، ذكرت ان الاستراتيجية الطاقية الوطنية المعتمدة من طرف المملكة في ترويج و تشجيع التنقيب من طرف شركات عالمية تشتغل حاليا في مساحة إجمالية تبلغ حاليا 283.600 كلم مربع مغطاة برخص مختلفة منها 9 رخص للإستغلال و 53 رخصة بحث منها 26 في المجال البحري ، و 3 رخص استكشافية.

بنعلي ، أوضحت أنه ما بين 2000 و 2020 تم إنجاز أشغال في مختلف الاحواض الرسوبية المغربية ، بما فيها الدراسات الجيولوجية والجيوفيزيائية بغلاف استثماري بلغ 27 مليار درهم.

و ذكرت أنه تم اكتشاف الغاز الطبيعي بكميات متواضعة بعدة آبار في منطقة الغرب البرية ، وانتاج الغاز الطبيعي في مدينة الصويرة يتواصل بمسقالة لتزويد المجمع الشريف للفوسفاط ، واكتشاف الغاز بمنطقة تندرارة ، وحفر مجموعة من الآبار بالمحيط الاطلسي أظهر واحد منها وجود نتائج مشجعة لتواجد الغاز بمنطقة طنجة و العرائش البحرية.

و قالت الوزيرة بنعلي أنه أول اكتشاف من نوعه بالمنطقة التي تعد امتدادا لنفس الطبقة الرسوبية المستكشفة بحوض الغرب باليابسة.

ليلى بنعلي ، ذكرت أن الانتاج الوطني من الغاز الطبيعي يفوق اليوم 1 مليار متر مكعب.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد