السجن لجنود إسبان مارسوا الجنس الجماعي على جزيرة النكور قبالة الحسيمة !

0

زنقة 20 | الرباط

أدانت المحكمة الإسبانية العليا بمدريد مؤخراً مسؤولاً في الجيش الإسباني بتهمة الإعتداء على عسكري بجزيرة النكور المحتلة بالحسيمة.

و ذكرت وسائل إعلام إسبانية ، أن المسؤول برتبة “سارجان” أدين بأربع سنوات سجناً والطرد من صفوف الجيش الإسباني بتهمة الإعتداء الجنسي على مجند “عسكري “.

كما أدانت المحكمة ذاتها مجندة “عسكرية” بثمانية أشهر سجنا نافذة لمشاركتها في الواقعة.

و أشارت إلى أن وقائع الحادث ، جرت في دجنبر 2016 ، أثناء احتفالات السنة الجديدة من قبل الجنود الإسبان المتواجدين على جزيرة النكور المحتلة الكائنة على مستوى شاطىء الصفيحة بإقليم الحسيمة.

الرقيب “السارجان ” إستغل حالة السكر والثمالة التي كان عليها المجند “العسكري ” وأقام معه علاقة جنسية برفقة المجندة الثانية ، الشيء الذي إعتبرته هيئة الحكم بالمحكمة العليا الإسبانية إعتداء جنسيا يستوجب العقاب.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد