استنفار في الأبناك لتوفير السيولة المالية قبل عيد الأضحى !

0

زنقة 20 | علي التومي

قبيل ايام عيد الأضحى المبارك ، اعلنت المؤسسات البنكية عزمها إتخاذ إجراءات غير مسبوقة في عملية تحويل الأموال للمواطنين من أجل تفادي تكرار أزمة السيولة، والتي شهدتها شبابيك البنوك خلال السنة الفارطة.

و قررت المؤسسات البنكية عزمها الرفع من المبالغ المالية المخصصة لشبابيك الأوتوماتيكية دون تجاوز السقف المحدد لها فيما يخص عقود التأمين تورد “المساء”.

و تأتي هذه الإجراءات المسبقة ، عقب إجتماع موسع عقده والي البنك عبد اللطيف الجواهري مع الشركات المختصة بنقل الاموال ، و الذي دعى فيه إلى ضرورة تنزيل هذه الإجراءات من اجل ضمان عدم تكرار ازمة السيولة ، فيما ستظل جميع الأبناك، بتنسيق مع الشركتين المتخصصتين في نقل الأموال، على إستعداد تام للتدخل في حال وجود أي نقص أو أعطاب في الشبابيك الأوتوماتيكية.

و نظرا لعطلة العيد و التي ستسمر إلى خمسة ايام متوالية ، فقد دعت المؤسسات البنكية زبناءها إلى سحب ما يحتاجونه من مبالغ مالية قبل أيام عطلة العيد ، من أجل الإستفتادة في ظروف مناسبة و للتخفيف من الضغط على الشبابيك الاوتوماتيكية.

وتتخوف فئات عريضة من المواطنين من أن يتكرر سيناريو العام الماضي حيث لم توفر البنوك السيولة المالية الكافية داخل الشبابيك الأوتوماتيكية للأبناك ايام عيد الأضحى و هو الأمر الذي تسبب في إستياء و سخط المواطنين.

ويطالب المواطنين هذه السنة ، ان لاتتكرر مأساة العام الماضي و بضرورة الحرص على جودة خدمات الشبابيك الأوتوماتيكية وتوفير السيولة المالية الكافية دون تعطيل مصالحهم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد