قوات مغربية تدخل جزيرة ليلى لأول مرة منذ أزمة 2002 مع إسبانيا لإجلاء مهاجرين أفارقة عالقين !

0

زنقة 20 | الرباط

أجلت قوات مغربية اليوم الجمعة ثمانية مهاجرين أفارقة علقوا بجزيرة ليلى شمال المملكة ، و ذلك بعد أن لجأوا إليها إثر غرق قاربهم الذي حاولوا عبره الهجرة إلى الجنوب الإسباني.

و نقلت وسائل إعلام إسبانية أن المحادثات التي تمت بين الحكومتين المغربية و الإسبانية خلصت إلى إمكانية دخول جنود مغاربة إلى الجزيرة و إنقاذ المهاجرين الأفارقة العالقين.

و ذكرت ذات المصادر أن قارباً تابعاً للبحرية الإسبانية عاد إلى ميناء سبتة بعدما تأكد له سيطرة القوات المغربية على الوضع و قدرتها على إجلاء المهاجرين الأفارقة.

يأتي كل هذا في ظل صمت مغربي رسمي رهيب حول الأمر ، وهو ما يثير الكثير من التساؤلات عن دور الحكومة في مثل هذه “الأزمات”.

جزيرة “تورة” أو ليلى كانت قد اندلعت حولها أزمة ديبلوماسية بين المغرب و إسبانيا سنة 2002 ، إثر اقتحام جنود مغاربة لها لإخلاء مهاجرين أفارقة لجأوا إليها.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد