غليان شعبي في تندوف للكشف عن مصير مختطف و زعيم البوليساريو يدعو إلى التهدئة !

0

زنقة 20 | متابعة

أكد إبراهيم غالي، الأمين العام لجبهة البوليساريو، لعائلة المختطف الخليل أحمد، أن الجزائريين أكدوا انه حي يرزق، بعدما اتضح مروره بالجزائر العاصمة قادما من أديس أبابا.

غالي طلب من المعتصمين فك الاعتصام، واعدا إياهم بحل المشكل في غضون عشرة أيام على أبعد تقدير، وهو التصريح الذي اعتبره أعضاء تنسيقية أحمد خليل بمثابة المناورة التي يهدف غالي من ورائها الى ربح الوقت في ملف المختطف، حتى يتسنى لقيادة الجبهة تنظيم المواعيد المقررة لشهر فبراير من دون ضغط داخلي أو خارجي حول قضية الخليل أحمد، كالمؤتمر الثامن للمرأة الصحراوية، و”ماراثون” الصحراء، والذكرى 43 لإعلان قيام “الجمهورية الوهمية”.

المخابرات الجزائرية كانت قد اختطفت القيادي بـ “بوليساريو”، المتحدر من قبيلة “الركيبات السواعد” في يناير 2009، مباشرة بعد تعيينه مسؤولا مكلفا حقوق الإنسان فيها، إذ ظل طيلة سنوات مضت مجهول المصير، قبل أن يتم التأكد من وجوده بالسجون الجزائرية من دون محاكمة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد