البرلماني ‘أبو زيد’ يُعلن مشاركته في ‘أسطول الحرية 3’ نحو غزة

0

زنقة 20 . وكالات

توقع البرلماني المغربي، المقرئ الإدريسي أبو زيد، المشارك في أسطول “الحرية 3” لكسر الحصار عن غزة، منع إسرائيل دخول الأسطول الذي من المرتقب انطلاقه خلال الأيام المقبلة من أثينا.

وفي مقطع فيديو بثه الموقع الرسمي لحزب العدالة والتنمية الحاكم في المغرب، اليوم الجمعة، على الإنترنت، بعنوان “وصايا أبو زيد قبل المشاركة في أسطول الحرية”، قال الإدريسي:  “لاشك أن إسرائيل لن تقبل بدخول هذه السفينة، وستعترضها عسكريًا، وستثير الدنيا سياسيًا”.

وأضاف النائب عن الحزب الحاكم “إن أسرنا أو قلتنا (الجيش الإسرائيلي) نسألكم الدعاء لنا بالقبول”.

وتابع:  “نسأل الله أن تسمعوا أخبارًا طيبة عنا، وليس الخبر الطيب أن ننجو فنعود، ولكن الطيب أن ندخل إلى غزة، وأن نكسر هذا الحصار الظالم على ميلوني مسلم، وأن يصبح بعد ذلك هذا الفتح الرمزي طريقًا إلى فتوحات، بحيث يأتي غيرنا ويدخلها”.

وأشار الإدريسي إلى أنهم اضطروا لشراء سفينة صغيرة، تحمل 60 شخصًا من بلدان مختلفة، وذلك بعد فشلهم في تأجير سفينة كبيرة.

وفي هذا الصدد، قال: “لا توجد مؤسسة تقبل أن تؤمن على سفينة يمكن أن تغرق في البحر، أو تحجز وتؤخذ إلى ميناء من موانئ ما يسمى إسرائيل، لذا كان ضروريًا أن نشتري سفينة رغم تكلفتها، وتم اختياري لتمثيل المغرب”.

ويشارك في أسطول “الحرية3” الذي تنظمه الهيئة الدولية لكسر حصار غزة، عدد من الفنانين، والمثقفين، والسياسيين، والرياضيين من العالم مسلمين وغير مسلمين، عربًا وأجانب، على رأسهم الرئيس التونسي السابق محمد منصف المرزوقي، والناشط الأسترالي روبرت مارتين، والبرلماني الأردني يحيى أسعود، والراهبة الإسبانية تيريزا فوركادس، والناشط الكندي روبرت لوف لايس.

وكانت قوات كوماندوز تابعة للبحرية الإسرائيلية، هاجمت بالرصاص الحي، والغاز المسيل للدموع، أسطول الحرية الذي كان متوجهاً إلى قطاع غزة لكسر الحصار منتصف عام 2010  ما أسفر عن مقتل 10 من المتضامنين الأتراك، وجرح 50 آخرين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد