تقرير سري : ‘كلينتون’ تعاني من فقدان جزئي للذاكرة

0

زنقة 20 | وكالات

كشف مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي”إف بي آي” عن تقرير محرج لهيلاري كلينتون يتعلق بتحقيق بالغ الحساسية أجرته الوكالة في قضية استخدامها بريدها الإلكتروني الخاص في مراسلاتها المهنية حين كانت وزيرة للخارجية.

ونشر مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي أمس الجمعة ، تقريرا يخص المرشحة الديمقراطية إلى الانتخابات الرئاسية مكونا من 58 صفحة تم حجب الكثير من فقراته لتضمنها معلومات سرية يستعيد وقائع جلسات الاستجواب التي خضعت لها كلينتون بشأن قضية بريدها الإلكتروني.

وفي كل مرة تبدو فيها المرشحة الأوفر حظا للفوز في الانتخابات الرئاسية المقررة في 8 نونبر المقبل وكأنها خرجت من هذه القضية يعود هذا الملف إلى الواجهة ليسمم حملتها الانتخابية في مواجهة منافسها الجمهوري دونالد ترامب.

وينقل التقرير عن الوزيرة السابقة قولها للمحققين إنها كانت تثق بأن مساعديها “لن يقعوا في خطأ أن يرسلوا إليها معلومات سرية أو حساسة عبر بريدها الخاص”.

كما أقرت كلينتون خلال التحقيق معها بأنها لم تكن تعلم أن الوسم “س” الذي كان يظهر على بعض الوثائق كان يعني أن هذه الوثيقة “سرية”.

ويتابع التقرير أن الوزيرة السابقة أكدت خلال التحقيق معها أنها “لم تتلق من وزارة الخارجية أي توجيهات أو إرشادات بشأن توثيق أو حماية البيانات حين كانت تستعد لمغادرة منصبها كوزيرة للخارجية في 2013”.

كما يذكر التقرير أن “كلينتون تعرضت في دجنبر 2012 لارتجاج دماغي وكانت تعاني قبيل عيد رأس السنة من تجلط دموي في الدماغ.

والوعكة الصحية التي تعرضت لها كلينتون ليست سرا لكنها المرة الأولى التي تقول فيها “إف بي آي” إن المرشحة الديمقراطية تعاني من فقدان جزئي للذاكرة، الأمر الذي يمكن أن يستغله معسكر ترامب للتصويب على القدرات الذهنية للمرشحة الأوفر حظا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد