عصيد لـRue20.Com : الداودي مَجْذُوبْ والقتلة الحقيقيين هم الحاملين لفكر الـPJD

0

زنقة 20 . الرباط

وصف الناشط والكاتب الأمازيغي “أحمد عصيد” وزير التعليم العالي والبحث العلمي “لحسن الداودي” بـ”المجذوب” ومنعدم الكفاءة والذي لا يستحق أن يكون وزيراً للتعليم العالي وذلك في رده على تصريحات “الداودي” الأخيرة داخل قبة البرلمان والتي هاجم فيها طلبة أمازيغ من داخل قبة البرلمان واتهمهم بحمل السلاح ووصف أحد المفرج عنهم بالقاتل.

“عصيد” وفي تصريح خاص لـRue20.Com اعتبر أن ” الداودي لا علاقة له بالمنصب وتسلط على الوزارة وليس له مؤهلات حيث ينبغي أن يكون نموذجاً في الخطاب الأكاديمي والثقافي الراقي وإذا بنا نبتلى بشخص مجذوب وتصدر منه بهلوانيات لفظية لا تسيء فقط إلى منصبه كوزير بل إلى البلد بالكامل”.

وأشار “عصيد” إلى أن الطالب الذي وصفه “الداودي” من داخل البرلمان بالقاتل هو بريئ من التهم التي سجن بسببها 9 سنين مضيفاً أن ملف اعتقاله كان مفبركاً وتم اصطناع شهود مزيفين لإدانته.

وهاجم الكاتب الأمازيغي كلام الوزير “الداودي” القيادي في العدالة والتنمية بالقول أنه لم يسمع الوزير ولا ما وصفهم بمجاذيب حزبه ولا المنظرون الدينيون لحزبه مثل “الريسوني” يتحدثون عن ” حملة السلاح الحقيقيين الذين يذبحون الناس في سوريا والعراق ويتربصون بالمغرب نهار مساء و لم نسمع كلمة واحدة عن الخلايا التي تتريص بالمغرب وقتل الأبرياء لأن لهم نفس مشروعهم ..ولهذا ستثنونهم من خطاباتهم”.

“عصيد” أشار إلى أن العدالة والتنمية تعتبر الحركة الأمازيغية حجرة عثرة لوجود صراع إيديولوجي وفكري سببه وجود مشروعين مجتمعيين مختلفين “فحزب العدالة والتنمية يسعى لاستعادة الدولة الدينية وتطبيق الشريعة وممارسة الوصاية البوليسية على المجتمع أما الأمازيغية فتريد دولة القانون والتعددية الثقافية ومكوناتها و تسعى لتحقيق المساواة بغض النظر عن العرق والدين” يقول ذات المتحدث.

 

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد