متضررون من مباراة المحاماة: وزير العدل حكر ولاد الشعب وتفاخر بثرائه وعليه الرحيل (فيديو)

0

زنقة 20 ا الرباط

نظم المترشحون المتضررون من امتحان الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة، اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان بالرباط، مستنكرين ما وصفوه ب“المحسوبية” و”الفساد” اللذين شابا هذه الامتحانات.

وفي هذا الصدد، أكد مترشحة مُرسبة في إمتحان الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة في تصريح لموقع Rue20،  أن “ما تعرض له المترشحون في امتحان مباراة المحاماة يعد حكرة من طرف وزير العدل الذي استفز مشاعر المغاربة بتصريحاته الأخيرة”.

وأضافت المترشحة المُرسبة، أن “إجراءات الإمتحان منذ البداية كانت إقصائية بالإضافة إلى استعمال الوزارة إلى نظام تنقيط إقصائي لا يعتد به”، مشيرة إلى أن “تصريحات وزير العدل في هذا الموضوع استفزازية وأحسسنا بالحكرة، وتصريحاته ضربت أزيد من 20 سنة من تقدم المغرب”.

وأكدت المتحدثة، أن “وزير العدل أهان بتصريحاته الجامعة المغربية وتفاخر بكونه ثريا ودرس ابنه في كندا”.

في ذات السياق، قال مترشح مُرسب في ذات الإمتحان في تصريح لموقع Rue2، إن “الخرجة الأخيرة لوزير العدل لم تستفز فقط طلبة القانون الذين اجتازوا الإمتحان بل استفزت الشعب المغربي، حيث أن ماصرح به حول ثراءه وتدريس إبنه بالخارج غير مقبول وإدلال للمغاربة”.

وأضاف المتحدث، أنه “على وزير العدل أن يرحل لأن المنصب أكبر منه وهو ما يؤكد اعترافه بوجود ضغوطات مورست عليه من طرف جهات (هيئات المحامين) من أجل تقليص عدد الناجحين”.

يذكر أن المحتجين نددوا في الوقفة الإحتجاجية بلوائح الناجحين التي تضمنت أسماء أقارب المسؤولين السياسيين والقضائيين وشخصيات معروفة، مؤكدين وجود “تلاعب” في النتائج لفائدة فئة معينة.

وسجل المحتجون وجود جملة من الخروقات التي تبطل الامتحان ونتائجه، وعلى رأسها خرق الملف الوصفي للامتحان بإقحام قانون المهنة الذي لم يكن من المواضيع المقررة، إضافة إلى التلاعب بنظام سلم التنقيط، ووضع أسئلة تحتمل أكثر من جواب، ولا تقبل أن تكون في أسئلة “QCM”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد