سفير المغرب في قطر يفشل في توفير العلم الوطني للجماهير المغربية والعربية

0

زنقة 20. الدوحة

لا حديث في العاصمة القطرية الدوحة سوى عن نفاذ العلم الوطني المغربي والقميص الوطني المغربي من الأسواق والمحلات التجارية بكافة ربوع دولة قطر، مع توافد عشرات الألاف من المغاربة و تزايد المساندين لأسود الأطلس من جنسيات عربية غفيرة.

ففي الوقت الذي كان الجميع ينتظر أن تكون سفارة المملكة في الموعد بتنظيم أنشطة موازية لفائدة الجماهير المغربية، من خلال الفلكلور المغربي الغائب كلياً عن الحدث، رغم التألق الكبير للعناصر الوطنية و التأهل للمربع الذهبي، فإن السفير المغربي في قطر، فشل فشلاً ذريعاً في توفير العلم الوطني المغربي لفائدة الجماهير المغربية والعربية الكثيرة التواقة لرفع العلم في المحفل العالمي، بينما يخصص سيارات السفارة الخمسة لنقل أصدقائه القادمين من الأردن و المغرب.

وتابع الجميع، كيف أن عدداً من الوزراء المغاربة وكذا السفير الممثل الدائم للمملكة بالأمم المتحدة وجد نفسه دون أي مسؤول في مطار الدوحة ودون توفير سيارة السفارة لنقله لمقر إقامته، وهو ما يسائل وزير الخارجية ناصر بوريطة حول جدوى الاحتفاظ بهذا الشخص ممثلاً المملكة ببلد إستراتيجي كدولة قطر.

ومع توالي النتائج المبهرة التي حققها المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم ببلوغه لأول مرة دور نصف نهائي كأس العالم ( فيفا قطر 2022 ) في إنجاز غير مسبوق عربيا وإفريقيا، ازداد الإقبال بشكل كبير على أقمصة “الأسود” التي اضحت سلعة نادرة بالدوحة ومطلوبة بأي ثمن.

ففي العديد من المحلات التجارية بمنطقة (معيذر ) بالدوحة أسر العديد من التجار لوكالة المغرب العربي للأنباء بأن الطلب المتزايد على القميص المغربي ساهم في نفاذ المخزون وبالتالي صعوبة تلبية الرغبات المتزايدة من قبل المشجعين المغاربة والعرب بشكل خاص.

أما في المراكز التجارية الكبرى بوسط الدوحة فيجد المرء صعوبة في العثور على أقمصة المنتخب المغربي ناهيك عن أثمنتها التي شهدت ارتفاعا كبيرا ، بحيث وصل ثمن القميص بجودة متوسطة ،إلى أكثر من 100 ريال قطري أي حوالي 300 درهم مغربي.

وتبقى بعض الكميات المحدودة يتم عرضها في مناطق المشجعين التابعة للفيفا (الفان زون) أو بداخل الملاعب لكن بأثمنة مرتفعة . وازداد الطلب بشكل كبير وغير متوقع على أقمصة الأسود خصوصا بعد انتصارهم على البرتغال في الدور ربع النهائي حيث سيلاقون في مباراة النصف بعد غد الاربعاء نظيرهم الفرنسي .

وتصر الجماهير المغربية والعربية بالخصوص على حضور مباريات المنتخب الوطني سواء من داخل الملاعب أو بفضاءات المشجعين التابعة للفيفا ، مرتدية قميص الأسود وملتحفة العلم الوطني في تعبير عن مساندتهم للأسود.

كما ان مجموعات المغاربة المقيمين بقطر على (الفايس بوك) و(الواتساب) تدعو مع كل مباراة للمنتخب الوطني المغربي الجماهير المغربية الى ارتداء قميص الأسود وحمل العلم الوطني.

وفي شوارع الدوحة وبسوق واقف وبالكورنيش يتجول المغاربة متردين أقمصة النخبة المغربية في منظر يجسد الحس الوطني الكبير والاعتزاز بما حققه المنتخب خلال هذه البطولة الاستثنائية وغير المسبوقة . وتأهل المنتخب الوطني المغربي إلى الدور نصف النهائي لكأس العالم ، عقب فوزه ، أول أمس السبت ، على نظيره البرتغالي ، على أرضية ملعب الثمامة ، بنتيجة 1 – 0 من توقيع يوسف النصيري في الدقيقة 42 من عمر اللقاء.

وسيواجه المنتخب المغربي في نصف النهائي منتخب فرنسا يوم الاربعاء المقبل .

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد