بنعبد الله يقر بعدم قدرة حزبه على النفاذ إلى المجتمع و التحول إلى قوة إنتخابية

0

زنقة20ا الرباط

أقر نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، بعدم قدرة حزبه على اختراق المجتمع والتحول إلى قوة انتخابية مهيمنة.

وقال بنعبد الله، في مداخلة له، خلال ندوة سياسية نظمتها مؤسسة الفقيه التطواني، أمس الإثنين بسلا، إن “التقدم والاشتراكية قوة سياسية رائدة تلعب دور أساسي في إصدار مواقف وإنارة قدر الامكان وبصم الفضاء السياسي بتوجهات في مختلف القضايا لكن في ذات الوقت نعترف أنه لحد الآن لم نتمكن من اختراق المجتمع ومن أن نشكل قوة انتخابية مهيمنة”.

وأكد بنعبد الله “لنا الجرأة في أن نقارب سلبياتنا ونقائصنا وحدودنا وأن نبحث عن أساليب متكيفة مع الواقع الحالي والتطورات التي يعرفها المجتمع المغربي”، مشيرا إلى أن “الوثيقة السياسية للمؤتمر الوطني الحادي عشر للحزب تعترف بما يخترق اليسار المغربي والعالمي من صعاب ومن تعثرات”.

وعن توحيد اليسار، أكد بنعبد الله أن ” الحزب يفكر في إيجاد الصيغ لإحداث رجة تمكن من توحيد القوى اليسارية، ونتمنى أن يسهم المؤتمر في إحداث رجة لحركية اجتماعية مواطنة”.

وحول لقاءه بنبيلة منيب الأمينة العامة للإشتراكي الموحد، أشار بنعبد الله إلى أن “اللقاء هدفه بحث إيجاد سبل مشتركة لأحداث رجة سياسية ونفس تغييري، لإشراك كل من يريد تقاسم جزء من اهتماماتنا الحقوقية وفي مجال معالجة الأوضاع الاجتماعية، قصد خلق حركة اجتماعية مواطنة لتحريك المجتمع المغربي”.

يذكر أن حزب التقدم والإشتراكية يستعد لعقد مؤتمره الوطني الحادي عشر في نونبر القادم، حيث من المرجح أن يتم “إنتخاب” نبيل بنعبد الله الأمين العالم الحالي لمنصب ذاته لولاية جديدة، رغم بعض الأصوات المعارضة من داخل الحزب الرافضة لتوليه لمنصب الأمين العام.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد