الأحرار يخترق البرلمان الإفريقي ويخيب آمال البوليساريو

0

زنقة20ا الرباط

استطاع حزب التجمع الوطني للأحرار من إلحاق الهزيمة بمرتزقة جبهة البوليساريو خلال انتخاب هياكل البرلمان الإفريقي، نهاية الأسبوع الماضي، بـ”جوهانسبرغ”.

وانتخبت النائبة البرلمانية، ليلى الداهي، عن حزب التجمع الوطني للأحرار رئيسة لتجمع الشباب بالبرلمان الإفريقي في إطار الدورة العادية للولاية التشريعية الخامسة لهذه المؤسسة التي انعقدت مابين 27 يونيو و2 يوليوز بجوهانسبرغ بجنوب إفريقيا، رغم مناورات أعضاء من جبهة البوليساريو والجزائر الذين عقدوا آمالهم للظفر بهذه اللجنة المهمة بالرلمان الإفريقي.

من جهة أخرى ، تولت خديجة أروهال عن حزب التقدم والاشتراكية ، منصب نائب رئيس لجنة النوع الاجتماعي بالبرلمان الإفريقي.

وانتخب أعضاء اللجنة المختصة المعنية الذين تمت تسميتهم من طرف التجمعات الإقليمية الخمسة ، يوم الأربعاء ، الزيمبابوي ، فورتين زيفانيا شارومبيرا ، الذي يمثل التجمع الإفريقي لإفريقيا الجنوبية ، رئيسا للبرلمان الإفريقي.

ويضع انتخاب شارومبيرا رئيسا جديدا للبرلمان الإفريقي حدا للأحداث المؤسفة التي شهدها في يونيو 2021 ، خلال الانتخابات المجهضة لمكتب البرلمان ، والتي أرخت بظلال ثقيلة على مصداقية هذه المؤسسة.

وضم الوفد المغربي كلا من ايدي يوسف من الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وعبد الصمد حيكر من حزب العدالة والتنمية، وليلى داهي من حزب التجمع الوطني للأحرار، وخديجة أروهال من حزب التقدم والإشتراكية، وباحنيني محمد من الاتحاد العام للشغالين بالمغرب.

ويتكون البرلمان الإفريقي ، وهو أحد أجهزة الاتحاد الإفريقي ، من خمسة أعضاء لكل دولة عضو صادقت على البروتوكول المؤسس له ، بما في ذلك امرأة واحدة على الأقل لكل دولة عضو ، ويجب أن يعكس تنوع الآراء السياسية الممثلة في البرلمانات الوطنية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد