شبيبة الأحرار بجهة الرباط تشيد بدور الحكومة في إخراج 22 مرسوما لتنزيل ورش الحماية الإجتماعية

0

زنقة20ا الرباط

أشادت شبيبة حزب التجمع الوطني للاحرار بجهة الرباط سلا القنيطرة، بـ”مجهودات الحكومية الكبيرة في إخراج 22 مرسوما تطبيقيا متعلقا بتنزيل ورش الحماية الاجتماعية في وقت وجيز وبسرعة قياسية، ما من شأنه فتح باب التأمين الصحي أمام 11 مليون مواطن ومواطنة من العمال غير الأجراء”.

وأوضحت شبيبة الأحرار في بلاغ ختامي لمنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية بجهة الرباط سلا القنيطرة، حول موضوع “السياسات الحكومية بين تعزيز ركائز الدولة الاجتماعية وتثمين الرأسمال البشري “، المنعقد السبت الماضي، توصل موقع Rue20 بنسخة منه، أن لحسن السعدي رئيس الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية أكد في المنتدى “على الدور المتميز الذي تلعبه الشبيبة التجمعية في تأطير الشباب والإنصات الدائم لقضاياهم”، مشددا في نفس الوقت عل أن “توالي تنظيم المنتديات الجهوية يؤكد بالملموس أن الشبيبة التجمعية تتوفر على كفاءات وطاقات شابة تلعب دورها في تعزيز مكانة الحزب على جميع المستويات بما يساهم في تواصل القرب والترافع على مختلف قضايا الشأن العام الوطني والمحلي”.

وأكد البلاغ، أن “مختلف المداخلات ركزت على أهمية البرامج والسياسات الحكومية في تنزيل مشروع الدولة الاجتماعية بما يضمن المساواة وتكافئ الفرص وتحقيق الكرامة الانسانية، معتبرين هذا المشروع المجتمعي، الذي تنخرط فيه بلادنا بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصر الله، موجها حقيقيا نحو تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية لبلادنا”.

وبعد نقاش مستفيض وتبادل وجهات النظر بين المشاركين، أشادت الشبيبة في بلاغها الختامي بـ”الدور الهام الذي تقوم به الحكومة من أجل الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطن في ظل موجة الغلاء العالمية، والتي كان آخرها تقديم دعم رابع لمهنيي النقل والمصادقة على مشروع مرسوم يقضي برصد 16 مليار درهم إضافية لمواصلة دعم نفقات صندوق المقاصة”.

ونوه البلاغ بـ”الاتفاقية الحكومية لمراجعة الهندسة التكوينية للأساتذة، من خلال رفع جودة التكوين، ومراجعة برامجه، مما يشكل استثمارا حقيقيا يهم الرأسمال البشري، حيث سيمكن من استهداف 20 ألف مدرس سنويا، والرفع من ‏مستوى الأستاذة والأستاذ تكوينا وعناية وتحفيزا، الأمر الذي سيساهم في الرفع من جودة التربية والتكوين ‏ببلادنا”. مشيدا  “عاليا ببرنامج الحكومة للارتقاء بالمنظومة الصحية برؤية شمولية مندمجة ومتكاملة تتجاوز الإصلاحات الجزئية والسطحية، وتمكن من إحداث نقلة نوعية تمنح بلادنا منظومة صحية جذابة تستجيب دون تمييز لتطلعات كل مواطنيها، في تلقي العلاجات الضرورية وحفظ كرامتهم والاستجابة لأولوياته، وتمكنهم من الاستفادة من خدمة عمومية لائقة”.

وأشاد البلاغ بـ”التقدم الايجابي والملموس في تنزيل برنامج أوراش، إذ توصل أزيد من 30 ألف مستفيد ومستفيدة بأجورهم في إطار هذا برنامج الذي انطلق منذ ثلاثة أشهر، وتقديم تكوينات لأزيد من 2000 جمعية”.

ودعا البلاغ “الى ضرورة ترشيد استعمالات المياه وتكثيف الحملات التحسيسية بما يضمن الحفاظ على الموارد المائية لبلادنا في ظل قلة التساقطات المطرية وآثار التغيرات المناخية”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد