لبؤات الأطلس يكتسحن الكونغو بسباعية في غياب أي دعم جماهيري من الجمعيات النسوية

0

زنقة 20. الرباط

تفوق المنتخب المغربي لكرة القدم النسوية على نظيره الكونغولي بسبعة أهداف نظيفة، في المباراة الودية التي جمعتهما، مساء اليوم السبت، على أرضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بمدينة الرياط.

وسجلت أهداف المنتخب المغربي كل من سناء المسودي (د 6) وصباح الصغير (د 32) وسهام بوخامي (د 35) وسامية حساني (د 46 ود 80) وسلمى أماني (د 53 ود 76).

وتدخل هذه المباراة في إطار استعدادات النخبة الوطنية لنهائيات كأس إفريقيا للأمم التي سيحتضنها المغرب الشهر المقبل.

وشهدت كرة القدم النسوية المغربية قفزة تاريخية غير مسبوقة، بداية بالتأسيس لأول بطولة إحترافية نسوية في أفريقيا، وتكوين منتخب وطني قوي يتألف من لاعبات بحس كروي عالمي، تتقدمهن نجمة نادي توتنهام الإنجليزي “روزيلا أيان” التي فضلت تمثيل وطنها الأم على المنتخب الإنجليزي، كما الشأن للاعبة ليفانتي الإسباني “ياسمين كيتي”، و نجمة فريق “ساوث ألاباما” الأمريكي، عدي نوريمان”، فضلاً عن “نقاش ايلودي ناهلا” نجمة نادي “سيرفيت جنيف” السويسري، و نجمة اف سي بازل السويسري “سعود إيمان”، كما الشأن لنجمة فريق “خينت” البلجيكي سامية حساني، ونجمات فريق الجيش الملكي المتوج بأول نسخة للبطولة الإحترافية النسوية في أفريقيا.

و أضحى المغرب بفضل مجهودات الجامعة الملكية المغربية، بلداً رائداً في تطوير الكرة النسوية، حيث كان آخر حدث يتعلق بهذا الشأن هو إطلاق قافلة وطنية لتشجيع الفتيات و إكتشاف المواهب النسوية في عالم كرة القدم التي تطورك دولياً بشكل كبير.

هذه النجاحات، جعلت رئيس الفيفا يعين فوزي لقجع، كممثل للقارة الأفريقية مكلفاً بتطوير وإعادة هيكلة كرة القدم ليس في أفريقيا فقط بل عبر العالم.

ويتسائل المتتبعون لكرة القدم النسوية، عن غياب الدعم الجماهيري للمنتخب الوطني الأول، حيث تغيب الجمعيات النسوية عن الحشد لتشجيع لبؤات الأطلس، في الوقت الذي تقدم الأرقام الرسمية عن تسجيل ما يقارب  ألف جمعية نسوية أو تهتم بالقضايا النسائية بالمملكة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد