وزارة النقل تتعهد بحل مشاكل مهنيي النقل الطرقي

0

زنقة 20 ا الرباط

أعلنت وزارة النقل واللوجيستيك أنها شرعت في تنزيل بعض الإجراءات التي طالب بها مهنيو النقل الطرقي خلال اجتماعات سابقة، وتهم على الخصوص، تسريع وتيرة معالجة الملفات الخاصة ببرنامج تجديد الحظيرة، وتمديد فترة الاستفادة من مجانية برنامج تكوين السائقين المهنيين، و مواكبة المقاولات النقلية في ظل جائحة كورونا، فضلا عن تبسيط المساطر الإدارية ورقمنتها.

وقالت الوزارة، في بلاغ لها اليوم الاثنين، إنه بشأن مواصلة مسلسل الحوار مع مهنيي النقل الطرقي، موضحة أنها برمجت عقد اجتماعات تقنية مع مختلف القطاعات الوزارية والمؤسسات العمومية المعنية، قصد التشاور حول الإشكاليات التي تدخل ضمن اختصاصاتها.

وقامت الوزارة، في هذا الإطار، بإرسال مصفوفات تضم مطالب المهنيين والإجراءات المقترحة من طرف الإدارة لمعالجتها، لجميع التمثيليات المهنية المشاركة في الحوار، مصحوبة باستمارات تهدف إلى تدقيق الإشكاليات التي يعاني منها المهنيون، وذلك بغية إغنائها بآرائهم وتوقعاتهم واقتراحاتهم لأخذها بعين الاعتبار في الاجتماعات المقبلة.

وبناء على ما ستتوصل به الوزارة في هذا الشأن، يضيف البلاغ، ستعقد الوزارة سلسلة ثالثة من الاجتماعات التقنية، بداية هذا الأسبوع وعلى مدى مارس المقبل، على مستوى مديرية النقل الطرقي، تهدف لتنزيل الحلول الملائمة والمتوافق عليها للنهوض بالقطاع ومواكبة المقاولات النقلية من أجل الرفع من جودة خدماتها.

وذكرت الوزارة بأنه تم عقد سلسلة جديدة من الاجتماعات مع هذه التمثيليات المهنية، خلال يناير الماضي، تحت رئاسة الكاتب العام للوزارة، خصصت لتقديم خلاصة المطالب التي عبر عنها المهنيون واقتراحات الإدارة لمعالجتها وكذا لتحديد الأولويات وبرنامج العمل لسنة 2022 الخاص بكل قطاع، وذلك تنفيذا لما تم الاتفاق عليه خلال الاجتماعات التي ترأسها وزير النقل واللوجيستيك مع مختلف التمثيليات المهنية الوطنية لقطاع النقل الطرقي خلال دجنبر الماضي، وفي إطار مواصلة الحوار الاجتماعي الذي تنهجه الوزارة من أجل تدارس الإكراهات والمشاكل التي يعرفها القطاع.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد