موبديع يقضي 10 ساعات لدى الفرقة الوطنية وبرلمانيون ومكاتب دراسات يتحسسون رؤوسهم في فضيحة مليارات الدراسات الوهمية

0

زنقة 20. الدارالبيضاء

قضى الوزير السابق والبرلماني ‘محمد موبديع’ أزيد من عشر ساعات، لدى عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بمدنية الدارالبيضاء الأربعاء الماضي.

و علم منبر Rue20 من مصادر خاصة، أن موبديع حل بمقر الفرقة الوطنية مع الساعة الثامنة صباحاً من ذات اليوم ولم يغادر ذات البناية سوى مع الثامنة مساءاً.

وواصلت عناصر الشرطة القضائية الإستماع للوزير السابق على خلفية قضية صفقات الدراسات الوهمية التي كلفت المليارات ببلدية الفقيه بنصالح كما واجهت ذات العناصر المكلفة بالتحقيق رئيس بلدية الفقيه بنصالح بملفات ثقيلة تهم تبذير المال العام.

مصادرنا الجيدة الاطلاع، شددت على أن التحقيقات تقترب من الإطاحة ببقية المتورطين في فضيحة الصفقات الوهمية التي كانت تدر المليارات على شركات بعينها دون أن تجد المشاريع المعنية طريقها للتنزيل، بينهم مالكي مكاتب دراسات و رؤساء بلديات وبرلمانيين تم الكشف عن أسمائهم وهو ما يفتح أبواب التحقيقات مع رؤساء مجالس أخرى على مصراعيها.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد