سابقة.. اتهامات و مواجهة نارية بين رافضين و مؤيدين للتلقيح بالمغرب على المباشر

0

زنقة 20 | الرباط

في سابقة من نوعها، استضافت القناة الثانية مساء أمس الأربعاء في برنامج “مباشرة معكم”، أطرا صحية لمناقشة موضوع التلقيح ضد فيروس كورونا.

و شهد البرنامج مواجهة حادة بين عز الدين الإبراهيمي، عضو اللجنة العلمية والتقنية المتتبعة لكوفيد19 ، و الصيدلاني أنس فيلالي هيلالي الموقع على عريضة رافضة للقاح الإجباري جمعت قرابة 500 توقيع من أطباء وممرضين و صيادلة و خبراء.

البرنامج شهد نقاشا حادا واتهامات متبادلة بنشر “الفاك نيوز”، بين معسكرين الأول يمثله الإبراهيمي و إدريس المساوي أخصائي الصحة النفسية و العقلية وهما المؤيدين للتلقيح ، و في الجانب الآخر الصيدلاني أنس فيلالي الرافض لإجبارية التلقيح و توقيف تلقيح الأطفال.

الأخير اعتبر في تدخله أن فيروس كوفيد19 يجب أن يعتبر عادياً و مرضا قابلا للشفاء ، ورفع صفة الإستثناء عنه.

واعتبر ذات المتحدث، أنه لا يوجد أي مبرر علمي أو طبي يبرر تلقيح الاطفال الذين لم يتضرروا كثيرا من كوفيد19.

فيلالي قال أن فيروس كورونا لا يمكنه وصفه بالوباء الفتاك كما حدث مع الجذري.

البروفيسور مساوي ، من جهته اعتبر أن كوفيد19 سيظل موجودا مع الإنسانية للسنوات المقبلة وربما لقرون.

و ذكر المساوي أن التلقيح ربما سيتم سنوياً لمواجهة هذا الفيروس ، و علاج الحالات الخطيرة المصابة به.

البروفيسور ابراهيمي ، قال بدوره أن التلقيح لا يعني منع الفيروس من الانتشار ، بل لتفادي الحالات الحرجة ، موضحا أن التلقيح كان ناجعا بالنسبة لـ95 في المائة من هذه الحالات.

بالنسبة للأطفال ،ذكر ابراهيمي أن هذه الفئة تنقل الفيروس بقوة ، حسبما اكدت دراسة بريطانية يورد ذات البروفيسور ، مضيفا أن تلقيح الاطفال تم في العديد من الدول بينها الولايات المتحدة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X