الحقاوي : التطبيع و قانون الكيف مشاريع الدولة و ليست لحزب العدالة و التنمية

1

زنقة 20 | الرباط

قالت بسيمة الحقاوي، الوزيرة السابقة ، أن استئناف العلاقات بين المغرب و إسرائيل كان مقابل اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء.

الحقاوي ، و في ندوة على الإنترنت بعنوان “العدالة والتنمية هل انتصر منطق البراغماتية على الهوية؟”، ذكرت أن المغرب بقي دولة مسلمة حتى حينما طبع مع إسرائيل.

و اعتبرت الوزيرة السابقة أن حزبها العدالة و التنمية كان في وضعية الذي يباشر عمله من خلال القرار الذي اتخذته الدولة ، و أن رئيس الحكومة ماكان ممكناً ليخذل بلده في قضيته الوطنية لأن تلك الوضعية كانت حرجة بالنسبة لملك البلاد و الحكومة و المغاربة.

و أضافت أنه لا يمكن أن يفوت المغرب فرصة استقطاب دولة عظمى مثل الولايات المتحة الأمريكية في ملف الصحراء.

و فيما يخص قانون القنب الهندي ، قالت الحقاوي أن الدولة مرة أخرى ترى أنه لا بد من المسارعة في صناعات ضخمة للقنب الهندي تجلب للدولة أموالا مهمة و تقدم حلولا للمزارعين الصغار.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد