حريق سوق عشوائي بسلا يكشف تعثر مشروع ملكي كلف 30 مليار !

0

زنقة 20 | الرباط

اندلع مساء أمس الثلاثاء حريق مهول في سوق عشوائي بحي كريمة بمدينة سلا و بالقرب من منطقة “الدار الحمراء” يدعى “سوق السمارة”.

السوق العشوائي المذكور الذي ظهر بالمنطقة في رمشة عين و ظروف غامضة و بطريقة تثير العديد من التساؤلات ، يضم مئات التجار الذين كانوا يفترشون سلعهم في سوق الصالحين سابقا (سوق الكلب) والذي تمت تهيئته دون افتتاحه لحدود الساعة.

وأظهرت فيديوهات التقطها مواطنون، انتشار ألسنة اللهب وصعود دخان كثيف وسط السوق، فيما حاول بعض التجار إخراج سلعهم من المحلات قبل أن تصلها النيران ، قبل أن يصل والي الجهة محمد اليعقوبي إلى عين المكان رفقة عامل سلا.

المشروع الجديد لاحتضان هؤلاء التجار و المتواجد بين منطقتي تابريكت و الشيخ المفضل ، كان قد دشنه الملك محمد السادس سنة 2017، و يضم مركب تجاري يضم 968 محلا تجاريا، و سوق مركزي يضم 391 محلا تجاريا، و تجزئة سكنية، و 4 ملاعب للقرب لكرة القدم المصغرة، وملعبان لكرة السلة، ومضمار للتزلج و فضاءات خضراء، وأماكن مخصصة لركن السيارات.

المجلس الجماعي لمدينة سلا، كان قد أعلنت تخصيص 305 ملايين درهم لتهيئة وبناء فضاء سوق الصالحين المعروف محليا بـ “سوق الكلب”، بمقاطعة تابريكت.

يشار إلى أن قرعة توزيع المحلات الجديدة على التجار المستفيدين أثارت الكثير من الجدل في وقت سابق ، و احتج العديد منهم على وصفوه بـ”الزبونية” في عملية التوزيع التي تشرف عليها السلطات المحلية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد