الأطباء يُضربون عن العمل في عز أزمة كوفيد و حكومة العثماني تلتزم الصمت !

0

زنقة 20 | الرباط

تستعد النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام لخوض إضراب وطني، لمدة 48 ساعة، يومي الأربعاء والخميس 4 و5 نونبر الجاري، باستثناء أقسام الإنعاش والمستعجلات، يرافقه تنظيم وقفات محلية وجهوية، في جميع أنحاء المملكة، صباح اليوم الأول من الإضراب.

كما لوح الأطباء والصيادلة وجراحي الأسنان في القطاع العام، بتنظيم وقفات احتجاجية أمام كل من وزارة الصحة ووزارة المالية، وتنظيم مسيرة وطنية من وزارة الصحة إلى مقر البرلمان بالرباط.

الأطباء المضربون يطالبون رئاسة الحكومة بتسريع أجرأة الاتفاق الموقع ما بين النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام ووزارة الصحة، شهر غشت الماضي، والذي ضم مطالب ذات طبيعة إدارية قانونية وأخرى ذات طبيعة مهنية خاصة بممارسة الطب في المستشفيات العمومية ، منها القبول بتخويل الرقم الاستدلالي 509 مع التعويضات المناسبة.

من جهتها قررت حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب، بعد استيائهم من عدم الوفاء بالوعود التي تلقوها، الانخراط في تعبئة قوية مع خوض وقفة احتجاجية يوم السبت 14 نونبر الجاري أمام مقر الوزارة الوصية بالرباط.

ويرى الممرضون أنهم حرموا من حقوقهم المشروعة، متهمين وزارة الصحة بتجميد الحوار الاجتماعي وعدم الاهتمام بملفهم المطلبي.

وحذر بيان نشره المكتب الوطني لحركة الممرضين وتقنيي الصحة من حرمان هذه الفئة من حقوقها المشروعة، لاسيما وأنها لم تدخر أي جهد في مكافحة الوباء خلال هذه الأزمة الصحية.

وحسب المصدر نفسه، فقد أصيب بالفيروس حوالي 1000 ممرض، من بينهم أكثر من 10 وفيات، وفقا لإحصاء أجرته الحركة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد