الكلام بالعربية يتسبب بمنع رجلين من الصعود على متن طائرة في شيكاغو

0

زنقة 20 . وكالات

منعت سلطات مطار في شيكاغو الأمريكية رجلين من الصعود على متن طائرة متجهة إلى فيلادلفيا لأنهما كانا يتحدثان باللغة العربية، في واحد من عدة حوادث تعكس القلق الذي أثارته هجمات باريس.

وأكد ماهر خليل الذي هاجر من فلسطين قبل 15 عاما ويقيم في فيلادلفيا، أنه تعرض للإذلال بعد أن تم منعه لفترة وجيزة من ركوب الطائرة المتجهة من شيكاغو عندما سمعه راكب آخر يتكلم العربية، مما جعله لا يشعر بالارتياح.

وقال خليل أمس الجمعة إنه لم يشهد تمييزا على الإطلاق قبل منعه الأربعاء الماضي من الصعود إلى الطائرة في مطار “ميدواي” الدولي، حيث كان يتحدث مع صديقه أثناء انتظاره لركوب طائرة رحلة شركة “ساوث ويست”.

وتابع أنه عندما اقترب من البوابة، حينها أبلغا أنهما لا يستطيعان الصعود لأن راكبا آخر شعر بعدم الارتياح، وسارع خليل لاستدعاء الشرطة، ليتم السماح للرجلين لاحقا بالصعود على متن الطائرة.

من جهتها صرحت شركة “ساوث وست” بأن الطائرة أقلعت متأخرة 10 دقائق بعد خلاف مع اثنين من الزبائن. وأضافت الشركة أنه يتم تدريب موظفيها للتعامل مع مشاكل الركاب لضمان سلامة الرحلات.

من الجدير بالذكر أن هذا الحادث سبقه كذلك عدة حوادث مماثلة عكست خوف الركاب عند مشاهدتهم أشخاصا آخرين من أصول شرق أوسطية في أعقاب هجمات الأسبوع الماضي في العاصمة الفرنسية باريس والتي قتل فيها 130 شخصا وأعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” مسؤوليته عنها.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد