حصيلة ‘فاجعة مولاي بوسلهام’ ترتفع إلى 10 قتلى و التحقيقات تزج بدركيين في السجن !

0

زنقة 20 | الرباط

ارتفعت حصيلة “فاجعة مولاي بوسلهام” التي نجمت عن اصطدام شاحنة بسيارة كانت تقل عمالا في المجال الفلاحي، على مستوى جماعة مولاي بوسلهام، في إقليم القنيطرة إلى 10 قتلى بعد أن لفظت سيدة أنفاسها الأخيرة أمس السبت متأثرة بجروح خطيرة أصيبت بها على مستوى الرأس و العمود الفقري لم تنفع معها التدخلات العلاجية التي أشرف عليها كبار الأطباء بالمستشفى العسكري محمد الخامس بالرباط.

و لازالت أربع سيداتفي وضعية حرجة للغاية بغرف الإنعاش بالمستشفى العسكري بالرباط ، فيما تجاوزت حوالي 20 سيدة مرحلة الخطر بعد أن استقرت وضعيتهن الصحية نسبياً حيث تم إخضاعهن لفحوصات و عمليات جراحية عاجلة كللت أغلبها بالنجاح تورد “الأخبار”.

التحريات الإدارية الأولية التي أنجزتها مصالح الدرك للتأكد من فرضية التقصير في إعمال القانون في حق ممارسي النقل السري المخصص لنقل عاملات الفراولة بالمنطقة و السرعة المفرطة لسائق الشاحنة المحملة بالرمال التي تداولتها بعض الفيديوهات و ذلك من أجل تحديد مسؤولية العناصر الدركية التي كانت مكلفة بمراقبة الطريق ، أطاحت بدركيين يشتغلان بكوكبة الدراجات النارية التابعة لسرية سوق أربعاء الغرب تم وضعهما رهن الحبس الإداري المؤقت تفعيلاً لعقوبة إدارية صادرة عن القائد الجهوي للدرك بالقنيطرة.

هذا و أحالت سرية الدرك الملكي بسوق أربعاء الغرب أمس السبت سائق الشاحنة الذي تم اعتقاله زوال الجمعة من داخل إحدى المصحات بالقنيطرة حيث كان يتلقى العلاجات بعد إصابته بجروح خفيفة و مسير الضيعة التي كانت تشتغل بها الضحايا على أنظار النيابة العامة رفقة مالك الناقلة التي تعرضت لحادثة السير.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد