مسؤول بالإتحاد الأوروبي : رقمنة الأنظمة كفيل بتطوير مستشفيات المغرب !

0

زنقة 20 | يونس مزيه

شكل اليوم الثاني، من المنتدى الأول للمستشفى العمومي و افاق المستقبل، المنظم بأكادير يوم 24 و 25 يناير من الشهر الجاري، مناسبة لاستمرار نقاش، حول المواضيع ذات صلة، بالأفاق المستقبلية، للمستشفى العمومي بالمغرب، و كيفية الاستفادة عن التجارب الأجنبية.

و قد لمس النقاش، مختلف المواضيع التي مست بالأساس، المستشفى الرقمي، و التنمية المستدامة في علاقتها بالمؤسسات الصحية، بالإضافة الى المقاربة المرفقية للمستشفيات العمومية، وكذا التطرق لمسألة التسيير المستقل للمستشفيات، الواقع والافاق، بمداخلات من كفاءات مغربية و أجنبية.

و في ذات السياق، يقول بيرنارد سيكانا، المسؤول عن تسيير المشاريع الصحية بالاتحاد الأوروبي، في تصريح خاص لموقع Rue20.com، “نحن سعداء جدا بالشراكة والتعاون مع وزارة الصحة المغربية، من أجل تنظيم هذا الملتقى الأول حول مستشفى المستقبل، الذي تنظمه ذات الوزارة، بتمويل من الاتحاد الأوروبي، بمدينة أكادير يومي 24 و 25 يناير، بمشاركة 300 مشارك، و حضور خبراء في مجال التدبير الصحي، من مختلف بلدان العالم، من بلجيكا و اللوكسومبورغ و فرنسا…، و متخصصين في وزارة الصحة المغربية، و الذي عرف نقاشات غنية و تبادل التجارب في مجال التدبير الصحي، بالإضافة الى طرح اشكاليات و الاجابة عن مجموعة من التساؤلات التي تحمست لتطوير التجربة التي نحن بصددها.

ويضيف، أن من شان هذه الشراكة بين الاتحاد الأوروبي و وزارة الصحة المغربية، أن تقدم اضافات نوعية، في مجال تبادل التجارب، و الاستفادة من خبرات دولية، و كذا تطوير المستشفيات، و ضبطها مع المحيط الرقمي و البيئي، من خلال رقمنة الأنظمة، و كذا الأخذ بعين الاعتبار التنمية المستدامة، و ذلك بشراكة مع القطاع الخاص الأجنبي و المغربي، الذي يشكل أهم الركائز التي ستطور، الصحة في المغرب و تطوير خدماتها.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد