ريبورطاج/ مراكشيون يكابدون شظف العيش تحت الركام .. الوجه المظلم لـ’الحاضرة المتجددة’ !

0

زنقة 20 | محمد المفرك

عاين طاقم Rue20.com في زيارته لحي اسبتيين وسط المدينة العتيقة لمراكش ، الظروف المعيشية القاسية و المزرية التي تعيش وسطها عدد من العائلات.

سكان قالوا للصحيفة أنهم يعيشون وسط الأنقاض و المباني الآيلة للسقوط و التي باتت تهدد حياتهم كل يوم ، دون تدخل الجهات المعنية و على رأسها وزارة السكنى و التعمير.

وسط الركام والأتربة والأزبال و في غياب تام لشبكة التطهير السائل والانارة العمومية و بالرغم من تموقع الحي وسط مراكش المدينة السياحية الأولى بالمغرب و استفادته من برنامج “الحاضرة المتجددة” ، إلا أن مواطنين باتوا يعيشون على وقع الرعب من مغبة انهيار المنازل الآيلة للسقوط في أية لحظة.

شيخ متضرر قال للصحيفة انه راسل المسؤولين عدة مرات لكن دون جدوى بسبب خوفه من انهيار منزله بدرب الجديد حيث اشتكى من ما أسماه ترميم الواجهات الخارجية وترك المنازل المهترئة التي تضم أرواحاً و عائلات معرضة للموت أو التشرد.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد