داعش يلجأ للأجانب لاستمالة الشباب المغربي للقتال في بؤر العنف

0

زنقة 20 . الرباط

في ظرف 20 يوما فقط (من 27 يونيو إلى 17 يوليوز)، أوقفت الشرطة القضائية خمسة أجانب في المطارات كانت لهم جميعا صلة بالإرهاب بشكل من الأشكال، حسب نتائج التحقيقات المعلنة من لدن المكتب المركزي للأبحاث القضائية.

وأوردت يومية “أخبار اليوم”، أن التحقيقات التي أجريت مع الموقوفين، خلصت إلى وجود صلة متفاوتة لكل واحد منهم بالتنظيمات المتطرفة، وقيام بعضهم بمهمة “حاملي رسائل” بين خلايا متطرفة، وتأهب آخرين لتأطير خلايا محلية.

فبالنسبة للمهاجرين الأفغان، لم تظهر التحقيقات وجود حاضنة محلية لهم، لكن يسود اعتقاد لدى المحققين، أنهم يمكن أن يستعملوا كـ”حاملي رسائل” إلى خلايا أو تنظيمات ذات طبيعة جهادية في أماكن أخرى.

عمليات التوقيف بدأت في 27 يوينو الماضي، عندما أعلن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، عن توقيف ثلاثة مواطنين أفغان أحدهم من أصول باكستانية، بمطار مراكش المنارة، وبالرغم من أن الموقوفين كانوا على أهبة مغادرة المغرب بواسطة جوازات سفر مزورة، إلا أن الفترة التي قضوها بالمملكة منذ ذخولهم عبر منفذ بئر كنذوز جنوبا، كشفت أن لدى هؤلاء “حاضنة محلية”.

الأفغان، حتى وإن كانت مشكلتهم الرئيسية مع السلطات المغربية تتعلق بالهجرة غير المشروعة، إلا أن حيازتهم لرسائل تنطوي على حمولة جهادية، دفع إلى الاعتقاد بأن لهم مشروع غير الهجرة، كما أنها ليست المرة الأولى التي توقف السلطات المغربية مواطنين أفغان وهو يحاولون التسلل إلى طائرات باستعمال جوازات سفر مزورة، لكنها أول مرة يتحول فيها مهاجر غير قانوني من أفغانستان إلى مشتبه فيه بسب الإرهاب.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد