السلطات المغربية تصادر هواتف ذكية من صحفيين ومدونيين شاركوا في تدريب لمنظمة دولية

0

زنقة 20 . أ ف ب

نددت منظمة “فري بريس أنليميتد” الهولندية الجمعة بقيام الشرطة المغربية منذ نحو شهر بمصادرة 26 هاتفا ذكيا كانت قدمتها لصحافيين ومدونين مغاربة في اطار برنامج تدريبي في مدينة مراكش وسط المغرب، على ما أفاد بيان رسمي للمنظمة الجمعة.

وقال البيان الذي تلقت فرانس برس نسخة منه ان المنظمة ارادت تدريب صحافيين ومدونين مغاربة ما بين التاسع والثاني عشر من يونيو، وخصصت لهم منحة عبارة عن هواتف ذكية ” لتمكينهم من خلق قصص والقيام بمهامهم وأنشطتهم التطبيقية”.

لكن السلطات حسب المنظمة تدخلت في العاشر من يونيو ” عبر عناصر الشرطة القضائية بزي مدني لتحجز 26 هاتفا ذكيا مخصصا للدورة التدريبية التي نظمتها الجمعية المغربية لتربية الشبيبة ومنظمة “فري بريس أنليميتد”، دون تقديم أمر قضائي أو أي سند قانوني” .

وحسب البيان نفسه فإن الشرطة أبلغت المنظمين ” أنها ستعيد الهواتف المحجوزة بعد 24 ساعة، غير أنه، في اليوم التالي فوجئ المنظمون بإحالة الهواتف الذكية إلى الخبرة التقنية بمقر الشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء”.

وحتى اليوم لم تقدم السلطات المغربية لمنظمة “فري بريس أنليميتد” أي معلومات عن تطور هذه القضية، حسب ما أكد البيان، رغم دعم السفارة الهولندية ووزارة الشؤون الخارجية لاسترجاع الهواتف.

وتطالب المنظمة السلطات المغربية “بإعادة الهواتف الذكية المخصصة للتدريب والتي تعود ملكيتها لفري بريس”.

ويأتي هذا التدريب حسب فري بريس “كجزء من مشروع ستوري مايكر لفائدة 25 صحافيا محترفا ومواطنا ومدونا (…) وكان الهدف تقوية قدرات الصحافيين في المهارات ذات الصلة بالتصوير والتقرير الصوتي والفيديو”.

وسبق لهذه المنظمة الهولندية أن عملت في المغرب مع شركاء محليين لأكثر من سبع سنوات في مجال التدريب في الصحافة وبناء القدرات المهنية للصحافيين.

وبالنسبة لفري بريس فإن ما حصل “جزء من سلسلة من حملات القمع والتضييق التي تقودها السلطات المغربية ضد الصحافة والأنشطة ذات الصلة بالطابع المهني لمقدمي المعلومات منذ السنة الماضية”.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد