مركز دراسات مغربي يستعرض أسباب ضرب الإرهاب لتونس

0

زنقة 20 .ماب

قال رئيس المركز المغربي للدراسات الاستراتيجية السيد محمد بنحمو إن الهجوم الذي استهدف اليوم الأربعاء متحف باردو بتونس عمل إجرامي استهدف للأسف المشروع السياسي لتونس وديناميتها الاقتصادية.

وأوضح السيد بنحمو ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا الهجوم الذي يشكل “اختبارا قاسيا وصعبا بالنسبة للشعب التونسي، يثبت أن التهديدات والمخاطر التي تلقي بثقلها على تونس وعلى مختلف دول المنطقة، حقيقية”.

https://www.youtube.com/watch?v=jYSZ-45cepQ

واعتبر الأستاذ بجامعة محمد الخامس بالرباط والخبير الدولي في قضايا الأمن والإرهاب، أن هذا العمل الاجرامي يؤكد أن الجماعات (الإرهابية) مصممة على مواصلة أعمالها الوحشية وعلى قتل الأبرياء.

وأضاف أن “نموذج الانتقال السياسي والسلمي التونسي مستهدف من أجل إعادة إغراق البلاد في حالة من انعدام الأمن وعدم الاستقرار”، مضيفا أن “السياحة مستهدفة أيضا من أجل المزيد من خنق الاقتصاد التونسي الذي يسعى الى تحقيق الدينامية الكفيلة بتمكينه من تقديم إجابات مستعجلة لانتظارات مختلف طبقات الشعب التونسي الاجتماعية”.

وقال إن هذا العمل “الحقير يعكس النهج الجديد لهذا الجيل من الإرهابيين الذين لا يستهدفون الأرواح البشرية ورموز الدولة فحسب، بل أيضا التاريخ والذاكرة والحضارة “.

وكان الهجوم الارهابي قد خلف مقتل 22 شخصا، وإصابة 42 آخرين، إصابة أحدهم خطيرة، حسب حصيلة رسمية غير نهائية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد