عثمون يترأس لقاءً تحضيرياً للإجتماع عالي المستوى للجنة الأوربية المغربية وقضايا التبادل الإقتصادي و الهجرة على رأس الأولويات

0

زنقة 20 . محمد أربعي

أكد رئيس اللجنة البرلمانية المختلطة بين المغرب و الاتحاد الأوروبي، عبد الرحيم عثمون، أن التبادل التجاري سيشكل محورا هاما في أشغال الاجتماع السنوي الثامن للجنة الذي ستحتضنه الرباط يومي 18 و19 أبريل الجاري.

وقال عثمون خلال لقاء تحضيري للجنة المختلطة عن الجانب المغربي، انعقد اليوم الاثنين بمقر مجلس النواب، إن الاجتماع المقبل سيشكل مناسبة لتسليط الضوء على العلاقات السياسية والاقتصادية القائمة بين المغرب والاتحاد الاوربي، وكذا المبادلات التجارية ولاسيما الاتفاقيات المبرمة بين الجانبين في قطاعي الصيد البحري والفلاحة.

وأبرز رئيس اللجنة أن الاجتماع السنوي الثامن الذي يكتسي أهمية خاصة بالنظر للتطورات الجارية على الساحة الاوربية، سيناقش في إطار تفاعلي مع البرلمانيين الاوربيين، أربعة محاور تهم سياسة الهجرة و الأمن و التطرف ثم التبادل الاقتصادي، مشيرا في هذا السياق إلى أن اللجنة نوهت بجهود المملكة في مجال مكافحة التطرف الذي يهدد الامن والاستقرار على المستوى الدولي، لاسيما من خلال الدور الذي يضطلع به معهد محمد السادس لتكوين الائمة المرشدين والمرشدات.

http://www.youtube.com/watch?v=WTKjqTnTEVU&t=125s

وأفاد بأن الوفد البرلماني الاوربي الذي سيشارك في أشغال الاجتماع المقبل للجنة المختلطة سيقوم بزيارة لهذه المؤسسة قصد التعرف عن كثب على التجربة المغربية في هذا المجال.

وفضلا عن المواضيع السالفة الذكر، ستناقش اللجنة المختلطة ،حسب عثمون، قضايا أخرى من قبيل الجهوية المتقدمة وعودة المغرب الى الاتحاد الافريقي وكذا دوره الريادي في تعزيز العلاقات بين افريقيا وأوربا.

جدير بالذكر أن اللجنة البرلمانية المختلطة بين المغرب والاتحاد الاوربي، تعمل على تعزيز العلاقات بين الجانبين من خلال الانكباب على قضايا كبرى ذات صلة بملفات الامن والسياسات العمومية والهجرة والمرأة، ويندرج عملها في إطار الدبلوماسية البرلمانية التي يوليها جلالة الملك محمد السادس أهمية خاصة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد