الإعدام حول العالم.. المغرب يتبنى الإعدام برصاصة واحدة

0

زنقة 20 . وكالات

تختلف طرق تنفيذ عقوبة الإعدام بحق المدانيين، من دولة لأخرى، ولا تزال “عقوبة الإعدام” القضية الجدلية الأكثر رواجًا حول بلدان العالم، وسط مساعي العديد من الدول والمنظمات الحقوقية لإلغاء تلك العقوبة في الدول التي تطبق تلك العقوبة بحق المتهمين إلى الآن، “الوطن” تستعرض أساليب تنفيذ عقوبة الإعدام المستخدمة في دول العالم:

الإعدام شنقاً:

وتعتبر من أكثر طرق تنفيذ عقوبة الإعدام شيوعاً في العالم، من خلال ربط عنق المتهم بحبل غليظ، ووضع أنشوطة الحبل على مؤخرة العنق، حينها يحدث ضغط على شرايين العنق من الطرفين، ما يؤدي إلى نقص وصول الدماء إلى الدماغ، ما يؤدي إلى الموت بفعل الانضغاط الوعائي والعصبي، في فترة تستغرق من 4 إلى 5 دقائق، وتعتبر كل من مصر والأردن وسوريا وسلطنة عمان من الدول التي تنفذ عقوبة الإعدام “شنقاً”.

الإعدام رميًا بالرصاص:

انتشر في الدول الشيوعية خلال القرن الـ20، وجرت العادة أن ينال مثل هذا الأسلوب في الإعدام “العسكريين”، إلا أنه تغير الحال في القرن الـ20، ويشار إلى أن هناك 29 دولة تستخدم الإعدام رميًا بالرصاص بواسطة عدة طلقات من أشخاص مختلفين، كطريقة شرعية لتنفيذ الحكم، و23 أخرى تنفذ عقوبة الإعدام برصاصة واحدة في مؤخرة الرأس، وأشهر الدول التي تنفذ الإعدام رميًا برصاصات متعددة، أفغانستان، والبحرين، وبينين، وبوركينا فاسو، والكاميرون، وجمهورية إفريقيا الوسطى، وتشاد، وكوبا، وإثيوبيا، وغانا، وإندونيسيا، والكويت، ولبنان، والإمارات، والولايات المتحدة الأمريكية، وفيتنام وفلسطين.

كما أن أشهر الدول التي تنفذ الإعدام برصاصة واحدة، بنجلاديش، بيلاروسيا، تونس، اليمن، العراق، الهند، المغرب، الصومال، روسيا، قطر، كوريا الشمالية.

غرفة الغاز:

تتكون من غرفة محكمة الغلق، يتم ضخ غاز خانق أو سام بداخلها، ويعتبر غاز سيانيد الهيدروجين من أكثر الغازات المستخدمة في مثل هذه الغرف، إضافة إلى غاز ثاني أول اكسيد الكربون اللذين يؤديان للوفاة فور استنشاقهما، وانتشر استخدام غرف الغاز لإعدام المجرمين في القرن الـ20 في الولايات المتحدة، كما يشار إلى أن النازيين استخدموا غرف غاز ضخمة لحرق اليهود.

الكرسي الكهربي:

ينفذ الإعدام بهذه الطريقة في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يُربط الشخص المحكوم عليه إلى كرسي خشبي مصنوع خصيصًا لهذه العملية ويُصعق بالكهرباء عبر أقطاب كهربائية توضع على جسمه، وصممت الصعقة الكهربائية على نحو تسبب فيه فقدانًا فوريًا للوعي وموتاً دماغياً مباشراً؛ بينما صممت الصعقة الثانية لتسبب أضراراً مميتة لأعضاء الجسم الحيوية، وتحدث الوفاة عادة بسبب الاستثارة الكهربائية الزائدة للقلب.

الحقنة القاتلة:

اكتسبت شهرتها في أواخر القرن الـ20، وهي وسيلة إعدام متداولة في بعض البلدان وتعد الولايات المتحدة الأمريكية من أكثر الدول استخدامًا لهذه الطريقة، من خلال استخدام الحقن القاتل في تنفيذ عقوبة الإعدام بمزج 3 محاليل كيماوية وهي صوديوم البينتوثال الذي يسبب فقدان الوعي، وكلوريد البوتاسيوم الذي يؤدي إلى توقف القلب، وبروميد البانكورونيوم لإيقاف عملية التنفس.

ضرب العنق:

تستخدم هذه الطريقة في بعض الدول، خاصة المملكة العربية السعودية لتنفيذ حد القصاص، إضافة إلى عدد من الدول الأخرى مثل العراق، والفلبين، وإندونيسيا، والشيشان، والصين، واليابان، وهي طريقة سريعة للموت إذا ما كان السيف حاداً والسياف محترفاً.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد