بعد توقيف الترامواي. مُصلون يقطعون الطريق لأداء صلاة الجمعة بالدارالبيضاء

0

زنقة 20. الدارالبيضاء

مع كل شهر ومضان تعرف المدن الكبرى للمملكة مشاهد لا تمت بصلة لاخلاق الصائمين، خاصة حينما يتعلق الأمر بقطع الطريق أمام المارة وسيارات الاسعاف، بحجة الاستماع لخطبة الجمعة وأداء الصلاة.
image
image
مشهد السنة الماضية، الذي أظهر أشخاصاً وهم يفترشون سكة ‘الطرامواي’ لأداء الصلاة، مجبرين المئات من الطلبة والعمال على الانتظار لنصف ساعة حتى فتح الطريق أمامهم، جاء مشهد جديد اليوم في أول جمعة من شهر رمضان، باحدى شوارع الدارالبيضاء المزدحمة أصلا، ليفترش العشرات من المصلين الطريق العام، ويقطعون الطريق على مستعمليها بحجة الاستماع لخطبة الجمعة وأداء الصلاة حتى ولو كان بعرقلة مصالح الناس.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد