المدعية العامة الإسبانية تحقق في تعنيف مغربيات احتفلن بفوز المنتخب بسبتة المحتلة

0

زنقة 20 | علي التومي

قررت المدعية العامة الإسبانية المكلفة بالعنف ضد النساء إحالة الشكاية التي تم وضعها بخصوص تعنيف النساء المغربيات بمدينة سبتة المحتلة، بمناسبة إحتفالهن بفوز المنتخب المغربي بأحد مباريات كأس العالم على مكتب النائب العام للدولة من اجل فتح تحقيق وتفعيل المسطرة القضائية.

وكانت مجموعة من السيدات المغربيات قد خرجن في الإحتفال بفوز منتخب بلدهن، على منتخب البرتغال بمدينة سبتة المحتلة، السبت الماض للتعنيف من قبل رجال الأمن الإسباني.

واثارت الواقعة التي تناقلها نشطاء الفضاء الأزرق في مقطع فيديو يظهر تعرض المحتفلات بالفوز المغربي للضرب بالعصي من رجال شرطة الإسبانية تنديدا واسعا بسبتة المحتلة وبكل ربوع المملكة المغربية واعتبرها واقعة غير أخلاقية.

ودفعت ذات الواقعة حكومة سبتة المحتلة إلى الإعلان عن فتح تحقيق حول التعنيف الذي طال ثلاث سيدات في مناطق مختلفة من الجسد، على أن يتم رفع نتائج التحقيق للقضاء.

وعلى إثر الواقعة، طالب أحزاب سياسية بالمدينة المحتلة سبتة الحكومة الإسبانية بتقديم التوضيحات حول الموضوع معربة عن رفضها لهذه السلوكات المشينة، والعنف الغير مبرر و الذي طال المغربيات اللاتي خرجن للإحتفال بالانتصار المغربي.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد