بوفال يخطف الأنظار بمعانقة والدته وتقبيل رأسها بعد تحقيق التأهل

0

زنقة 20 | متابعة

خطف سفيان بوفال، لاعب المنتخب المغربي، الأنظار بعد أن أظهرت لقطات مصورة معانقته لوالدته وتقبيله رأسها، عقب تأهل أسود الأطلس للدور الثاني في نهائيات كأس العالم 2022، المقامة في العاصمة القطرية الدوحة.

وحرص بوفال بعد نهاية مباراة منتخب بلاده وكندا على لقاء والدته، الّتي كانت تجلس في مدرجات استاد الثمامة، قبل أن يعانقها بحرارة ويقبل رأسها ويهديها قميصه.

وكان سفيان بوفال البالغ من العمر 29 عاماً قد شارك أساسياً في مواجهة كندا، والّتي حسمها المنتخب المغربي لصالحه بهدفين لواحد، أمس الخميس، في ختام منافسات دور المجموعات.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد