الأحرار: رئيس الحكومة يتعرض لحملة رقمية مغرضة

2

زنقة 20 . الرباط

أعرب أعضاء المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، وقيادات الحزب بجهة بني ملال خنيفرة، ومناضلات ومناضلي الحزب بالجهة، اليوم السبت ببني ملال، عن دعمهم وتضامنهم اللامشروط لعزيز أخنوش، رئيس الحكومة، الذي يتعرض لحملة رقمية مغرضة، مؤكدين دعمهم لمجهودات الحكومة في مواجهة تداعيات الأزمات والإكراهات المرتبطة بها، وكذا في تنفيذ مختلف التزامات الحكومة.

وجاء ذلك في مداخلاتهم خلال فعاليات المؤتمر الجهوي للحزب بجهة بني ملال خنيفرة، الذي أطره كل من مصطفى بايتاس، عضو المكتب السياسي، والوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، وأنيس بيرو، عضو المكتب السياسي، والمنسق الجهوي للحزب بالجهة 13 (مغاربة العالم)، وعبد الرحيم الشطبي، المنسق الجهوي للحزب بجهة بني ملال خنيفرة، بحضور المنسقين الإقليميين بالجهة، ورؤساء المنظمات الموازية الجهوية، وبرلمانيي ومنتخبات ومنتخبي الحزب بالجهة.

وبهذه المناسبة، نوّه أعضاء المكتب السياسي في مداخلاتهم بالنتائج التي حققها الحزب على المستوى الجهوي والإقليمي والمحلي، والتي جاءت بفضل تظافر جهود كل مكونات الحزب، داعين مناضلات ومناضلي الحزب بجهة بني ملال خنيفرة، إلى ضرورة مواصلة المسار بنفس الدينامية وبالانخراط بشكل فعال في مرحلة مسار التنمية، وأيضا ضرورة دعم ومساندة الحكومة برئاسة عزيز أخنوش.

وكان المؤتمر كذلك، فرصة بالنسبة لأعضاء المكتب السياسي للتذكير بمختلف المجهودات التي تقوم بها الحكومة في ما يتعلق بمواجهة الأزمات التي تلقي بظلالها على الاقتصاد الوطني، من خلال اتخاذ جملة من الإجراءات بهدف المحافظة على القدرة الشرائية للمواطنين، ومواجهة مختلف التداعيات السلبية لأزمات جائحة كورونا والحرب الروسية الأوكرانية وضعف التساقطات.

وشددوا بهذه المناسبة، على أن الحكومة لم تتحجج بالأزمات وبالإجراءات التي اتخذتها لمواجهتها، بل قامت في ظرف وجيز بتنفيذ مجموعة من الالتزامات في إطار البرنامج الحكومي، كما انها تواصل مجهوداتها لتنزيل مختلف الوعود والالتزامات بمختلف القطاعات، حيث تركز على القطاعات الاجتماعية من خلال إصلاح منظومتي الصحة والتعليم، وأيضا خلق فرص الشغل بتشجيع الاستثمار وبتحسين مناخ الأعمال، وجلب الاستثمارات.

ولم تفوت القيادات الوطنية للحزب الفرصة دون التنديد بالحملة الرقمية المغرضة التي يتعرض لها عزيز أخنوش رئيس الحكومة، مشددين في هذا الصدد على أن الحكومة ماضية في تنزيل مختلف التزاماتها التي قطعتها مع المواطنين في البرنامج الحكومي، على الرغم من التداعيات والآثار السلبية للأزمات المتكررة، على الاقتصاد الوطني، معربين عن ثقتهم التامة في نجاح الحكومة في تنفيذ مختلف البرامج والمشاريع التي التزمت بها.

من جهتهم، أكد أحرار جهة بني ملال خنيفرة عن استعدادهم الكامل لمواصلة المسار بنفس الدينامية وأيضا انخراطهم في مرحلة “مسار التنمية” التي أطلقها عزيز أخنوش، رئيس الحزب خلال المؤتمر الوطني الأخير، مؤكدين بالمناسبة دعمهم الكامل لرئيس الحكومة وللمجهودات التي يقوم بها من أجل تنزيل وتنفيذ مختلف التزامات الحزب مع المواطنين، معربين كذلك عن ثقتهم في نجاح الحكومة في تنزيل مختلف التزاماتها، خصوصا أنها سبق وقامت بتنفيذ أو بالاشتغال على الكثير من المشاريع والبرامج، وذلك في ظرف وجيز من منذ بداية ولايتها.

ونوّه المتدخلون كذلك بالنقاش المهم الذي شهدته فعاليات هذا المؤتمر الجهوي، وهو ما يبرز مدى وعي التجمعيات والتجمعيين بمختلف التحديات والإكراهات التي تواجه الحزب في هذه المرحلة، مما يتطلب تضافر جهود جميع مكونات الحزب على المستوى الجهوي وأيضا على المستوى الوطني، بغية تحقيق النجاح المطلوب والأهداف المسطرة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد