كبير الجبهة يهدد إسبانيا بدفع الثمن غالياً جراء إعترافها بمغربية الصحراء

1

زنقة 20 . الرباط

هدد زعيم جبهة البوليساريو حكومة مدريد بدفع الثمن غاليا إيزاء موقفها الأخير الداعم لمقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب سنة 2007 كحل نهائي لحل نزاع الصحراء المفتعل.

وقال زعيم الجبهة ابراهيم غالي في في حوار مع القناة الخامسة “Telecinco” أنه بعد التحول الذي وقع في السياسة الخارجية لرئيس الوزراء حول الصحراء، أصبحت العلاقات مع إسبانيا “مقطوعة رسميا”.

وأضاف ابراهيم غالي بلهجة شديدة لمراسل الصحيفة الإسبانية المذكورة،  أن البوليساريو لديها فواتير معلقة يتوجب على إسبانيا دفعها يوما ما،دون الإشارة إلى نوع الرد الذي ستقوم الحركة الإنفصالية تجاه إسبانيا.

رد ابراهيم غالي المتهجم تلقته وسائل إعلام إسبانية متفرقة واعتبرته بمثابة  تهديد جديد موجه للحكومة الإسبانية ، يقتضي الحذر من اي اعمال إجرامية متهورة قد تتخذها جبهة البوليساريو داخل الأراضي الإسبانية.

وهو الامر الذي قد يدفع حكومة مدريد إلى اتخاذا إجراءات آنية ومتسارعة تطالب من خلالها مواطنيها مغادرة اماكنهم بمخيمات تندوف فورا خوفا من اي عمليات إنتقامية قد تطالهم لاحقا.

تصريحات غالي الغامضة  دفعت  “منتدى الكناري-الصحراوي”، وهو جمعية إسبانية، تضم مواطنين من الصحراء المغربية، وجزر الكناري إلى التنديد بما صرح به زعيم الجبهة للصحيفة الإسلانية وطالبت حكومة مدريد بالطرد الفوري لكل ممثلي الحركة الإنفصالية المتواجدين على التراب الإسباني.

واكد المنتدى الكناري الصحراوي باسبانيا إلى ان ابراهيم غالي يريد من خلال كلامه إثارة الفوضى فقط وبان تهديده لإسبانيا ليس سوى مجرد اوهام لاترتكز على اي حقائق.

وسبق للمنتدى الكناري-الصحراوي، أن اكد في بيانه له بان موقف الحكومة الإسبانية الأخير الداعم للمغرب بشأن الحكم الذاتي في الصحراء، يكتسي “أهمية كبرى للاستقرار الإقليمي” ويضفي زخما جديدا على التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد