غيثة مزور : الساعة الجديدة توفر الطاقة و تخفص التلوث

0

زنقة 20 | الرباط

قالت الوزيرة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، غيثة مزور، إن قرار زيادة ساعة للتوقيت الرسمي للمملكة جاء بناء على نتائج الدراسة المنجزة سنة 2018 ، والتي همت تقييم حصيلة تجربة 5 سنوات من تطبيق المرسوم رقم 2.12.126 الصادر في 18 أبريل 2012، والذي تم تغييره بالمرسوم رقم 2.13.781 الصادر في 28 شتنبر 2013.

و أضافت مزور ، خلال جلسة عمومية بمجلس المستشارين اليوم الثلاثاء، أن الدراسة شملت عددا من المجالات مثل الطاقة الصحة ، التربية الوطنية، الأمن العام، النقل، الإستهلاك الداخلي ، الأثر الإقتصادي.

و أوضحت الوزيرة ، أن الدراسة بينت أن التوقيت الجديد يسمح بتوفير قدر مهم من الطاقة والتي لها أهمية في خضم التداعيات الدولية ، وخفض انبعاث ثاني أكسيد الكربون، و النقص من تلوث البيئة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد